الريف والبادية النيابية تؤكد اهمية اعداد خطط وبرامج فاعلة لتنمية البوادي

محليات نشر: 2018-03-11 18:18 آخر تحديث: 2018-03-11 18:18
لجنة الريف والبادية النيابية
لجنة الريف والبادية النيابية
المصدر المصدر

أكد رئيس لجنة الريف والبادية النيابية النائب محاسن الشرعة اهمية اعداد خطط وبرامج فاعلة تسهم بتنمية البوادي وتعالج كافة التحديات التي تواجه ابناءها.

جاء ذلك خلال اجتماع خصصته اللجنة اليوم الاحد للاطلاع على واقع الخدمات البلدية في البوادي وبحث تطوير شبكة الطرق الزراعية فيها بحضور وزيري الاشغال العامة والاسكان المهندس سامي هلسة والبلديات والنقل المهندس وليد المصري وعدد من رؤساء بلديات البادية ومزارعين.

ودعا الشرعة الى انتهاج سياسات حصيفة وتنموية من شأنها تحسين اوضاع سكان البوادي وتفتح افاقا جديدة امامهم تخفف من حجم اعبائهم ومعاناتهم اليومية.

وقال ان الريف والبوادي مناطق شاسعة وتشكل نسبة كبيرة من مساحة الاردن لافتاً الى انها منبع للثروات والمعادن الثمينة ما يتطلب ايلاءها الاهمية القصوى واستغلالها لتعود بالنفع على الجميع.

وطالب الشرعة بإيجاد حلول جذرية لموضوع التجمعات السكانية الواقعة خارج التنظيم من اجل توفير الخدمات اللازمة لها وخصوصاً ايصال المياه.

ودعا اعضاء اللجنة الى ايجاد الحلول اللازمة وبالسرعة الممكنة لجميع مطالب ابناء البادية لاسيما المتعلقة بتقديم الخدمات وتحسين الطرق وصيانتها وتنظيم الاراضي وانشاء المشاريع التنموية وجلب الاستثمارات ودعم المزارعين.

واكدوا ضرورة ادامة التنسيق والتشاور بين الجميع سواء كانوا نواباً او وزراءً او مواطنين والعمل على اقامة زيارات ميدانية للبوادي للاطلاع على واقع احتياجات ابنائها.

وعرض رؤساء بلديات البادية الهموم والتحديات التي تواجههم والتي من ابرزها : توفير الدعم الكافي للبلديات والبنى التحتية والخدمات الاساسية كـتوسيع حدود تنظيم الاراضي وحل موضوع التجمعات السكانية الواقعة خارج التنظيم وفتح الطرق وتعبيدها وتوسيعها وصيانتها وتوفير وسائل نقل مريحة تليق بأبنائها وشبكات صرف صحي .

كما طالبوا بإقامة مشاريع استثمارية وتزويد البلديات بالآليات والضاغطات وانشاء حدائق ومتنزهات ودعم الاعلاف وعمل ابار ارتوازية لدعم مربي المواشي واعادة تأهيل الطرق الزراعية وتوفير وحدة بيطرية تتوفر فيها جميع انواع العلاجات بالإضافة الى موضوع التعويضات البيئية.

ورد وزير الاشغال على جميع مطالب واستفسارات الحضور مستعرضاً الخطوات التي اتخذتها الوزارة حيال الطرق والمشاريع، مؤكداً انه تم تنفيذ العديد من الطرق وهناك مشاريع قيد التنفيذ والعمل جار على اتمامها.

واشار الى ان هناك بعض المطالب والملاحظات المتعلقة بربط طرق الخدمات وتركيب الاشارات الضوئية بحاجة الى دراسات فنية متعهداً بالوقت ذاته عمل صيانة لجميع الطرقات التي بحاجة لذلك.

واكد هلسة استعداده وجاهزيته للتعاون مع جميع الجهات ذات العلاقة للنظر بجميع المطالب والعمل على حلها بأفضل الطرق.

وقال المصري انه ولغايات حل مشكلة البيوت الواقعة خارج التنظيم تم ارسال كتاب لجميع البلديات يقضي بتشكيل فريق من ادارة التنظيم والبلدية لتحديد الطرق وتنظيم الاراضي كما طالبنا باستدراج عروض من مكاتب المساحة لتنزيل الابنية وهناك بلديات سائرة بهذا الاتجاه.

وبين انه في حال زادت البيوت عن 20 بيتا سيتم حل المشكلة وايصال جميع الخدمات اللازمة، مبدياً في الوقت ذاته استعداده لعمل زيارات ميدانية لجميع البلديات والاطلاع على احتياجاتها.

واكد المصري استعداده لدعم جميع البلديات من حيث تزويدها بالآليات في حال توفرها ومشاريع الطاقة الشمسية التي ستوفر على موازنتها الشيء الكثير الى جانب جلب الاستثمارات والمشاريع التنموية الهادفة الى تحسين مستوى معيشة المواطنين والخدمات المقدمة له.

ورداً على سؤال حول عملية اجراء انتخابات في منطقة الموقر اجاب المصري ان هذا الموضوع قيد الدراسة.

أخبار ذات صلة