من يقف وراء حذف المحتوى الفلسطيني بـ"فيسبوك"؟

فلسطين نشر: 2018-03-11 14:18 آخر تحديث: 2018-03-11 14:18
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

علق احد الخبراء في الشؤون الغربية، على قضية تقييد عرض المحتوى الفلسطيني على مواقع التواصل الاجتماعي، وتحديدا فيسبوك .

وقال الخبير خالد ترعان: ان عدد من مسؤولي فيسبوك لهم ارتباطات ومناصب سابقة في الاحتلال.

وألقى الخبير عتبه على مستخدمي فيسبوك، حيث قال : "الإشارة إلى أننا جميعًا تطوعنا بتسليم إرادتنا لمارك زوكربرغ (مدير فيسبوك) ليحدد ما نسمع وما نرى.. ليعرف عن علاقاتنا الحميمة وغير الحميمة بحلالها وحرامها. أعطيناه مفاتيح شخصياتنا وأهواءنا ورغباتنا ومزاجنا وما نحب وما نكره وما نأكل، وأين نذهب ومع من".

وأضاف : ان مسؤولة السياسيات الاسرائيلية بفيسبوك هي جوردانا كوتلر وشغلت قبل التحاقها بالموقع منصب كبير الموظفين في سفارة الاحتلال الإسرائيلي بواشنطن"، منبهًا إلى أنها شغلت قبل ذلك منصب مستشارة رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو لشؤون يهود الشتات.

وقال إن صفحات ومجموعات تابعة للاحتلال يمينيّة تمارس العنف والتحريض ضد الفلسطينيّين "تزدهر" عبر "فيسبوك" على مدار العام، موضحًا أن "فيسبوك" تقوم بالتزامن مع التحريض ضد الفلسطينيين، بحظر وإغلاق عشرات الحسابات والصفحات والمجموعات الفلسطينيّة بحجة التحريض على العنف.

يذكر ان إدارة "فيسبوك" وقعت في عام 2016 اتفاقًا مع وزارة "العدل" المحتلة، يقضي بمراقبة المحتوى الفلسطيني على الصفحات والحسابات الشخصية.


اقرأ أيضاً : السلطة الفلسطينية ترفض دعوة أميركية لحضور مؤتمر "إنقاذ غزة"


أخبار ذات صلة