الاحتلال يقمع ماراثونا بالقدس

فلسطين نشر: 2018-03-09 16:58 آخر تحديث: 2018-03-09 16:58
شرطة الاحتلال تقمع ماراثونا
شرطة الاحتلال تقمع ماراثونا
المصدر المصدر

قمعت قوات الاحتلال  ماراثونًا فلسطينيا مضادًا لآخر "إسرائيلي" تهويدي قبل انطلاقه الجمعة في مدينة القدس المحتلة.

واعتدت شرطة الاحتلال بالضرب على ناشطين مقدسيين واعتقلتهم، وصادرت الأعلام الفلسطينية وقمصانًا، بالإضافة إلى سيارة.

وجاء المارثون كفعل مضاد لمارثون تهويدي نظمته بلدية الاحتلال، وابتدأ من مستوطنة "التلة الفرنسية" المقامة على أراضي المواطنين وأمتد إلى شارع رقم واحد نحو النفق وقبالة سور البلدة القديمة بالقدس المحتلة.

وواصل المارثون التهويدي سيره من النفق باتجاه الشطر الجنوبي الغربي للمدينة، بمشاركة آلاف من اليهود والأجانب، ما قاد لإغلاق قوات الاحتلال مداخل عدة بلدات فلسطينية بالسواتر الحديدية والأشرطة الحمراء وسيارات الشرطة الإسرائيلية، وذلك لتسهيل مرورهم.

وكان من تلك البلدات: صورباهر وجبل المكبر وبيت صفافا، والمدخل المؤدي إلى بلدة الثوري في سلوان، ما أدى إلى عرقلة وصول مئات المصلين إلى المسجد الأقصى لأداء صلاة الجمعة.

واعتقلت القوات الناشط محمد أبو الحمص بعد مداهمة كراج سيارات في شارع نابلس بالقدس المحتلة، وأعتدت عليه ودفعته وصادرت سيارته والأعلام الفلسطينية التي بداخلها.

وداهمت القوات سيارة أبو الحمص بينما كان بداخلها أطفال، ما تسبب لهم بالذعر والخوف، وأجبرتهم على خلع قمصانا يرتدوها تحمل شعار"ماراثون القدس الثامن من أجل عروبة القدس" باللغتين العربية والانجليزية.

كما اعتقلت القوات عضو إقليم حركة فتح فادي مطور، بينما كان يرتدي الكوفية الفلسطينية وصادرتها قبل اعتقاله.

أخبار ذات صلة