إلزام منشآت القطاع الخاص بإرسال بيانات المؤمن عليهم للضمان "الكترونيا"

اقتصاد نشر: 2018-03-05 13:51 آخر تحديث: 2018-03-05 13:51
مؤسسة الضمان الاجتماعي
مؤسسة الضمان الاجتماعي
المصدر المصدر

عقدت المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي جلسة عصف ذهني بمشاركة (30) ضابط ارتباط يمثلون عدداً من المنشآت التي تستخدم الخدمات الالكترونية الخاصة بالضمان للوقوف على فرص التحسين للخدمات الالكترونية المقدّمة، والاستماع لملاحظاتهم واقتراحاتهم بشأن هذه الخدمات من اجل تطويرها والعمل على تذليل أي عقبات حول استخدامها.

 وأوضح مساعد مدير عام مؤسسة الضمان للدراسات والمعلومات الدكتور محمد الطراونة خلال افتتاحه لفعاليات الجلسة بحضور مدير المركز الإعلامي الناطق الرسمي موسى الصبيحي  بأن المؤسسة تسعى للارتقاء بمستوى خدماتها بما يستجيب ويفوق توقعات متلقي الخدمة حيث تبنت المؤسسة في استراتيجيتها للأعوام 2017 -2019 هدفا استراتيجيا يتضمن تعزيز الصورة الذهنية للمؤسسة بما يسهم في مدّ مظلة الحماية الاجتماعية من خلال تعزيز قنوات الاتصال مع كافة فئات متلقي الخدمة الحاليين والمستقبليين والوقوف على ملاحظاتهم واحتياجاتهم وأخذها بعين الاعتبار من أجل تحسين اجراءات العمل داخل المؤسسة بما يحقق لمتلقي الخدمة السهولة واليسر في اتمام كافة التعاملات مع المؤسسة.


اقرأ أيضاً : 9.2 مليار دينار موجودات صندوق استثمار أموال "الضمان"


وأضاف الطراونة بأن الورشة تركز بشكل خاص على خدمة تزويد المنشآت للمؤسسة بالبيانات الخاصة بالعاملين لديها  بشكل إلكتروني، مشيراً بأن المؤسسة أطلقت خلال عام 2016  حزمة خدمات إلكترونية متعلقة بالمنشآت أضيفت إلى الخدمات الالكترونية السابقة استفاد منها أصحاب العمل؛ بحيث يتاح لهم تعبئة حركات السريان والإيقاف لموظفيهم والبيانات المتعلقة بمنشآتهم الكترونياً دون الحاجة إلى مراجعة المؤسسة؛ وتتمثل بإدخال رواتب كانون الثاني للمشتركين العاملين في المنشآت، والحركات الشهرية للعاملين الجدد، وحركات إيقاف العاملين، وكذلك الاستفسار والاستعلام عن رصيد المنشأة، إضافة إلى حركات الكشوفات الشهرية المتعلقة بشمول أصحاب العمل إلزامياً، وكشوفات العاملين بالمهن الخطرة، كما تتيح هذه الخدمة لأصحاب العمل والمفوضين من قبلهم الاستعلام عن بيانات العاملين لديهم وبيانات المنشاة ورقم التحقق الخاص بالدفع الإلكتروني.

 وبيّن الطراونة أن المؤسسة بدأت منذ سنوات بتطبيق مجموعة من الخدمات الالكترونية  وذلك استجابة للرؤى والتطلعات الملكية بضرورة تسهيل التعاملات للأفراد والأعمال بما يسهم في رفع مستوى الخدمة ويزيد من تنافسية بيئة الاعمال، مبيناً بأن  مؤسسة الضمان تعتبر من أولى المؤسسات الحكومية التي استجابت للمتطلبات الحكومية بتوفير مجموعة من الخدمات الالكترونية حيث تم حصر خدمات الانتساب الاختياري الكترونياً بشكل كامل ،وكذلك دفع اشتراكات الضمان أصبح مقتصراً على طريقة الدفع الإلكترونية فقط ابتداءً من 1\1\2018 ، وذلك في ضوء قرار الحكومة بحصر عدد من الخدمات الحكومية وتقديمها بشكل إلكتروني بالكامل.

 واكدّ بأن المؤسسة تعمل على الوفاء بمتطلبات نجاح إطلاق هذه الخدمات الكترونيا اذ قامت المؤسسة بتجهيز محطات الكترونية داخل جميع فروعها، كما قامت المؤسسة بتأهيل عدد من الموظفين داخل كل فرع من فروع المؤسسة على كيفية استخدام هذه الخدمات من أجل تقديم المساعدة للمراجعين من مشتركين وضباط ارتباط على كيفية استخدام مختلف الخدمات الالكترونية التي توفرها المؤسسة من خلال المحطات الموجودة داخل الفروع، واوعزت لكافة فروعها ومكاتبها في المملكة بتكليفهم بعقد ورش تدريبية لضباط ارتباط المنشآت لتدريبهم على هذه الخدمات والاجابة على استفسارات متلقي الخدمة من ضباط ارتباط ومراجعين وحل مشاكلهم وتمكينهم من استخدام هذه الخدمات بسهولة ويسر.

 وأشار الطراونة بأن كافة مؤسسات القطاع العام من وزارات وهيئات ومؤسسات وبلديّات ودوائر وجامعات رسمية ستكون ملزمة بتزويد مؤسسة الضمان بالبيانات الخاصة بالعاملين لديها (المؤمّن عليهم) بشكل إلكتروني بالكامل وذلك اعتباراً من 1/4/2018.

 وأكد بأنه سيتم الزام منشآت القطاع الخاص بإرسال بيانات المؤمن عليهم الكترونيا وبشكل تدريجي وعلى ثلاثة مراحل زمنية وستبدأ المرحلة الأولى من 1/4/2018 ولغاية 30/9/2018 للمنشآت التي تستخدم (500) عامل فأكثر وبحيث يصبح تزويدهم للمؤسسة بهذه البيانات الزاميا بتاريخ 1/10/2018، اما المرحلة الثانية ستكون من تاريخ 1/10/2018 ولغاية 1/3/2019 للمنشآت التي تستخدم (50) عاملاً فاكثر، اما المرحلة الثالثة ستبدأ من تاريخ 1/3/2019 ولغاية 1/9/2019 للمنشآت التي تستخدم (5) عمال فأكثر، حتى تتمكن المنشآت من تدريب ضباط الارتباط لديها على هذه الخدمات واعداد التجهيزات الفنية اللازمة لذلك .

وأشار مدير المركز الإعلامي الناطق الرسمي باسم المؤسسة موسى الصبيحي بأن جلسة العصف هذه تدخل في إطار التغذية الراجعة البناءة من خلال التواصل والتفاعل مع مختلف الشركاء ومتلقي الخدمات والاستماع لهم وجها لوجه وتدوين الملاحظات والفرص التحسينية والعمل على عكسها على خدمات المؤسسة، مرحباً بالحضور ومقدراً مشاركتهم بفعاليات الجلسة.

 من جانبه بين مدير ادارة التخطيط وتطوير الاداء المؤسسي بمؤسسة الضمان الدكتور سامر المفلح أن هذه الورشة تأتي ترسيخا لأهداف وقيم المؤسسة التي نصت صراحة على أن "الخدمة المتميزة" أحد أهم القيم الجوهرية التي تعمل المؤسسة على ترسيخها، موضحاً  بأن المؤسسة نهجت منذ فترة طويلة مبدأ التواصل الفعال مع كافة الشركاء وخصوصا متلقي الخدمة حيث تقوم وبشكل مستمر بتنظيم مجموعة من الندوات واللقاءات وورشات العمل وحتى مجموعات التركيز لمختلف فئات متلقي الخدمة من أجل سماع صوت متلقي الخدمة والوقوف على اقتراحاتهم والعمل على تطوير العمليات وتبسيط الاجراءات وأتمتتها بشكل يعود بالفائدة الايجابية على متلقي الخدمات والمؤسسة ويسهم في تقليل الكلفة والزمن لهذه الخدمات.

 وأكد مدير مديرية دعم القرار والخدمات الإلكترونية فراس حبول بان مؤسسة الضمان تسير ضمن خطى ثابته ببرامج ومشاريع مختلفة مرتبطة بأتمتة عمليات المؤسسة والتوسع في استخدام الخدمات الإلكترونية، اذ تعكف المؤسسة خلال العام الحالي 2018 على دراسة الاجراءات والمتطلبات لتقديم ثلاث خدمات الكترونية جديدة تشمل الابلاغ عن اصابة عمل، والابلاغ عن اجازة امومة بشكل الكتروني، واستقبال طلبات تعويض الدفعة الواحدة الكترونيا.

 وتطرقت  جلسة العصف الذهني لمناقشة (5) محاور رئيسية يتمثل المحور الأول بسهولة التسجيل في الخدمة الالكترونية للمؤسسة، والمحور الثاني يتعلق بمدى تعاون فروع المؤسسة للإجابة على الاستفسارات المتعلقة بالخدمات الالكترونية وتوفر الدعم الفني لهذه الخدمات، والمحور الثالث يرصد أبرز الملاحظات الحالية على خدمة تزويد المنشآت للمؤسسة بالبيانات الخاصة بالعاملين لديها  بشكل إلكتروني، والمحور الرابع ركز على الفرص التحسينية ومقترحات التطوير على خدمة  تزويد المنشآت للمؤسسة بالبيانات الخاصة بالعاملين لديها  بشكل إلكتروني، اما المحور الخامس فتمثل في المخاطر الحالية والمستقبلية من استخدام هذه الخدمات وكيفية معالجتها.

أخبار ذات صلة