29 لاجئاً يلقون حتفهم بسبب الكوليرا في أوغندا

صحة نشر: 2018-02-28 18:40 آخر تحديث: 2018-02-28 18:40
جانب من نقل ضحايا الكوليرا (أرشيف)
جانب من نقل ضحايا الكوليرا (أرشيف)
المصدر المصدر

قال مسؤولون اليوم الأربعاء إن 29 لاجئاً من الكونغو، لقوا حتفهم بعد إصابتهم بمرض الكوليرا في أوغندا هذا الشهر.

ويشار إلى أن تفشي مرض الكوليرا أثر على أكثر من 900 شخص في منطقة هويما على شواطئ بحيرة البرت، الذي يمر عبره الكثير من اللاجئين على متن قوارب هرباً من منطقة إيتوري المضطربة في الكونغو.

وقال فريد كوجونزا المسؤول عن الشؤون الصحية في المنطقة: "الكوليرا تتنشر منذ 15 فبراير (شباط) الجاري بين اللاجئين بصورة أكبر، ويعد مركز سيباجورو لاستقبال اللاجئين الأكثر تضرراً"، مضيفاً أن ما لا يقل عن 29 شخصاً لقوا حتفهم.

وقال الصليب الأحمر الأوغندي إن الحكومة ومنظمات الإغاثة الدولية تحاولان احتواء المرض في مراكز استقبال اللاجئين بالإضافة إلى منطقة كيانجواري التي بها 38 ألف لاجئ، معظمهم من الكونغو.


اقرأ أيضاً : ماذا يحدث للدماغ بعد الموت؟




وقالت المتحدثة باسم الصليب الأحمر إريني ناكاسيتا: "تم احتواء المرض، وليس لدينا إصابات جديدة. كان هناك تدخل واسع النطاق لتعزيز ظروف النظافة والأحوال الصحية في المخيمات".

ويشار إلى أن مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين قالت إنه في الفترة من ديسمبر (كانون الأول) حتى نهاية يناير (كانون الثاني) الماضيين، عبر أكثر من 15 ألف مواطن من الكونغو إلى أوغندا.

أخبار ذات صلة