السلطة ترفض نهب الاحتلال مخصصات الشهداء والأسرى

فلسطين نشر: 2018-02-20 07:46 آخر تحديث: 2018-02-20 07:48
رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله
رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله
المصدر المصدر

اعرب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله خلال استقباله وزير المال في حكومة الاحتلال في رام الله بالضفة الغربية المحتلة، عن معارضته لخطة حكومة الاحتلال لاقتطاع اموال من المقاصة الفلسطينية.

وذكرت وكالة الانباء الفلسطينية الرسمية وفا ان المحادثات بين الحمد الله وموشي كحلون تناولت "سلسلة من القضايا ذات الأهمية، وفي مقدمتها قرارات حكومة الاحتلال المتعلقة ببناء آلاف الوحدات الاستيطانية واقتطاع أموال من المقاصة الفلسطينية كعقاب للسلطة الفلسطينية عن دفعها أموال للأسرى وعائلات الشهداء".

واضافت "أكد الجانب الفلسطيني رفضه القاطع لهذه القرارات، وطالب بضرورة وقفها فورا والتراجع عن إقرارها، لما تشكله من خطر كبير على حل الدولتين".

ودعا كحلون من جهته، الفلسطينيين للعودة الى طاولة المفاوضات بوساطة امريكية، وفق ما جاء في بيان صادر عن مكتبه.


اقرأ أيضاً : الحكومة الفلسطينية تحمل الاحتلال مسؤولية التصعيد الخطير في غزة


واضاف "ان الامريكيين هم الوسطاء الوحيدون في المنطقة، وندعوكم الى العودة الى طاولة المفاوضات مع ممثلي الرئيس دونالد ترمب بصفتهم وسطاء".

كما ناقش كحلون خلال اللقاء مواضيع اقتصادية وامنية بما في ذلك عمل المصارف الفلسطينية وانشاء مناطق صناعية في الضفة الغربية وفرص عمل للفلسطينيين وكذلك قضايا المياه والكهرباء، بحسب ما جاء في البيان.

واثار قرار ترمب الاعتراف في شكل احادي بالقدس عاصمة للاحتلال غضب الفلسطينيين الذين يعتقدون أن الولايات المتحدة لم تعد قادرة على أن تكون وسيطا محايدا في المفاوضات.

أخبار ذات صلة