التربية: التطور في نظام "التوجيهي" مستنِد للورقة النقاشية السابعة للملك

محليات نشر: 2018-02-11 21:17 آخر تحديث: 2018-02-11 21:18
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

 قال مدير إدارة الامتحانات في وزارة التربية والتعليم، الدكتور نواف العجارمة، إن التطور في نظام الثانوية العامة "التوجيهي" مستنِد للأوراق النقاشية السابعة لجلالة الملك عبدالله الثاني.

وأكد العجارمة في تصريح صحفي الأحد، أن الوزارة تتوجه إلى أتمتة الامتحانات على أسس الامتحانات العالمية.

وأضاف العجارمة، أن الإدارة تحرص على تنفيذ مهامها على أساس أن التعليم مفتوح للجميع، وذلك باستخدام أحدث وسائل التكنولوجيا.

وأوضح العجارمة أن آليات تصحيح امتحانات الثانوية العامة تخضع لأعلى درجات التدقيق من خلال المراجعة المستمرة منذ مراحلها الأولى، والتأكد من مطابقة العلامات ما بين ما هو موجود في الحاسوب وما هو موجود بالسجلات الورقية، ومطابقة العلامات مع الإدخال حسب الاسم والرقم، الأمر الذي يضمن إعطاء نتائج دقيقة لا مجال فيها للخطأ.

وأكد أن إدارة الامتحانات تعمل على رسم سياسات التقويم الخاصة بالامتحانات العامة والاختبارات الوطنية من خلال مجلس الامتحان العام ولجنتي الامتحانات العامة والاختبارات كما تقوم بالإشراف المباشر على كافة إجراءات انعقاد الامتحانات العامة والاختبارات الوطنية واستخراج النتائج.


اقرأ أيضاً : برنامج وطني للتمكين والتشغيل في قطاع الخدمات لرياض الأطفال


وبين أن أجواء امتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة في دورته الشتوية الحالية، شهد هذا العام، ارتياحا من قبل الطلبة لمستوى الامتحان وهدوءاً في القاعات وخارجها والتزاما كبيرا من قبل الطلبة بتعليمات الامتحان والاستعداد الجيد له، مبينا أن هناك انخفاضاً في حجم المخالفات المسجلة من قبل اللجان منذ بدء جلسات الامتحان مقارنة بالمخالفات المسجلة خلال الدورات السابقة له بفضل المتابعة الحثيثة والرقابة.

وأشار إلى أن حرمان أي طالب من تقديم الامتحان إلا بعد التأكد من الأسباب الموجبة لذلك، والتي تكون جوهرية أساسية ولا يمكن التغافل عنها أو إنكارها، مشيرا الى أن عملية ضبط المخالفة أو الحرمان هي عملية دقيقة جدا وتتم بتدقيق من رئيس القاعة ومراقبين اثنين داخل الغرفة الصفية، ويتم المصادقة على قرار رئيس القاعة من قبل لجنة الامتحان في المديرية، وجميعهم أقسموا على أداء مهامهم بأمانة.

أخبار ذات صلة