دراسة: الدب القطبي في خطر

هنا وهناك نشر: 2018-02-02 07:38 آخر تحديث: 2018-02-02 07:38
ارشيف
ارشيف
المصدر المصدر

حذرت دراسة من انحسار الجليد في المنطقة القطبية الشمالية، نتيجة التغير المناخي، وتأثيره على مصير الدب القطبي.

وقدم باحثون دراسة عن عملية التمثيل الغذائي لهذا الحيوان المفترس، أجريت قرب خليج برودهو بولاية آلاسكا الأميركية، أسبابا تدعو للقلق على مصير الدب.

وخلصت الدراسة إلى أن معدل عمليات الأيض للدب أكبر نحو 60 في المئة مما كان يعتقد في السابق.

ودفع ذلك الكشف العلماء إلى الشك في قدرة الدببة على صيد فرائس كافية للوفاء باحتياجاتها المرتفعة للطاقة على نحو غير متوقع وللحفاظ على أعدادها.

وتشير تقديرات الخبراء إلى وجود ما بين 22 و31 ألف دب قطبي في المجمل.


اقرأ أيضاً : بالفيديو.. أنثى حوت تردد كلمات إنجليزية


وقال تيري وليامز المشارك في إعداد الدراسة إن الغذاء الغني بالدهون الذي يحصل عليه الدب من تناول الفقمة ضروري لتزويده بالطاقة اللازمة للبقاء في المناخ القطبي، لكن التغيرات في الجليد البحري جعلت من الصعب إيجاد هذه الفريسة المهمة. ولاحظ الباحثون انخفاضا في وزن 5 من إناث الدببة خلال فترة الدراسة.

وأوضح وليامز "إنها تستهلك طاقة كبيرة للغاية في السعي بحثا عن فرائسها بدرجة تجعل الطاقة التي تكتسبها بعد صيد الفقمة غير كافية للحفاظ على أوزانها".

وقال "تخيل أنك تجوب بالسيارة كل أنحاء المدينة بحثا عن وقود لتفاجأ بأنك لن تستطيع ملء خزان الوقود. في النهاية سينفد ما لديك من طاقة".

 

أخبار ذات صلة