عريقات يطالب الاحتلال بالتوقف عن إجراءاته التعسفية

فلسطين نشر: 2018-01-31 19:35 آخر تحديث: 2018-01-31 19:35
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

بعث أمين سر اللجنة التنفيذية صائب عريقات الأربعاء رسالة رسمية إلى المفوضة العليا للسياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبي فيديركا موغريني ووزراء خارجية الاتحاد الأوروبي طالب فيها بالضغط على الاحتلال للتوقف فوراً عن إجراءاتها التعسفية بحق المدافعين عن حقوق الإنسان والناشطين السلميين ومنظمات المجتمع المدني الفلسطينية.

وطالب عريقات الاتحاد الأوروبي بمراجعة علاقته مع الاحتلال، في ضوء انتهاكها المتواصل والممنهج لالتزاماتها بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي والمادة الثانية من اتفاقية الشراكة الأوروبية - الإسرائيلية.

وأكد خلالها أن الدول الأوروبية حتى الآن لم تتخذ تدابير ملموسة لإخضاع للاحتلال للمساءلة، مشدداً على أن المادة الثانية من اتفاقية الشراكة بين الاتحاد الأوروبي والاحتلال توفر إطاراً لتحديد التزامات الاحتلال وخروقاتها.

وأشار إلى إن الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه، بصفته الشريك التجاري الرئيسي للاحتلال، لديه ما يكفي من التأثير والإمكانات للضغط على الاحتلال.


اقرأ أيضاً : عريقات: لا تواصل مع واشنطن حتى التراجع عن قرار القدس


ولفت عريقات انتباه الاتحاد الأوروبي لحملة الاحتلال المسعورة التي تستهدف المدافعين عن حقوق الإنسان والناشطين السلميين ومنظمات المجتمع المدني التي تدعو إلى تنفيذ القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة، وقال: "بتاريخ 27 كانون الأول 2017، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلية منذر عميرة، الأمين العام السابق للاتحاد الفلسطيني للأخصائيين الاجتماعيين وعلماء النفس والمنسق الحالي للجان الشعبية في الضفة الغربية المحتلة، خلال مظاهرة سلمية في وسط مدينة بيت لحم. ومنذ ذلك الحين، يتم احتجازه بتهم لا أساس لها من الصحة في سجون الاحتلال، وقد ألقي القبض عليه في المنطقة "أ" من الضفة الغربية التي تخضع وفقاً لاتفاقات أوسلو تحت السيطرة الفلسطينية الكاملة".

وركز عريقات في رسالته على الأسيرة الطفلة عهد التميمي (16 عاماً) التي اعتقلتها قوات الاحتلال في تمام الساعة 3 فجراً من منزلها في قرية النبي صالح، بمحافظة رام الله.

وأضاف:" لقد اُعتقلت عهد لأنها قامت بمواجهة جنود الاحتلال بعد اعتدائهم على ممتلكات عائلتها، وقمعهم للاعتصامات الأسبوعية في النبي صالح ضد مصادرة أراضي القرية. وسوف تضطر عهد إلى قضاء عيد ميلادها السابع عشر، اليوم، في السجن".

وأردف: "كما تم القبض على ناريمان التميمي، والدة عهد. وقد تم اعتقال عدة أفراد آخرين من عائلة عهد منذ ذلك الحين، بمن فيهم منال التميمي ونجلاء وأسامة التميمي من النبي صالح الذين يدافعون عن مصادرة الاحتلال لأراضي قريتهم لصالح المستوطنة غير القانونية المجاورة وجدار الضم والتوسع".

أخبار ذات صلة