"اجيال السلام" تحتل المركز 30 عالميا والثاني لأفضل المنظمات غير الحكومية

هنا وهناك نشر: 2018-01-31 15:52 آخر تحديث: 2018-01-31 16:11
"اجيال السلام" تحتل المركز 30 عالميا والثاني لأفضل المنظمات غير الحكومية
"اجيال السلام" تحتل المركز 30 عالميا والثاني لأفضل المنظمات غير الحكومية
المصدر المصدر

احتلّت هيئة أجيال السلام المركز 30 ضمن قائمة "أفضل 500 منظمة غير حكومية في العالم" وفقاً لمنظمة "ان جي او أدفايزر" (NGO Advisor). .

وجاءت الهيئة في المركز الثلاثين في عام 2018 بعد تقدّمها أربعة نقاط من المركز 34 في عام 2017، ويعكس هذا النجاح عاماً آخر من الإنجازات الكبيرة لمنظمة بناء السلام غير الربحية.

كما لا تزال الهيئة مصنّفة باعتبارها المنظمة الأردنية غير الحكومية الأولى في بناء السلام وثاني أفضل منظمة غير حكومية على هذه القائمة لعام 2018. وتجدر الإشارة أن هذه التصنيفات تتم سنوياً وفقاً لمعايير محددة وضعتها منظمة "ان جي او أدفايزر" (NGO Advisor) وهي منظمة إعلامية مستقلة مقرّها جنيفا تعمل على تسليط الضوء على الابتكار والتأثير والحاكمية في القطاع غير الربحي.

وقد أشاد جان كريستوف نوثياس، محرر قائمة "أفضل 500 منظمة غير حكومية" عن نجاح هيئة أجيال السلام قائلاً: “ توجّه المنظمة الشباب إلى إحداث تغيير اجتماعي قوي ومطلوب بشدّة من خلال بناء الاحترام المتبادل والتسامح والثقة عن طريق الحوار. وعلاوة على ذلك، تعترف المنظمة بأهمية التفكير بعمق في عملها الخاص والمشاريع العديدة التي تقوم بها. وتعمل المنظمة باستمرار على الابتكار والتجريب والتقييم ومن ثم توسيع نطاق المشاريع الناجحة".

و تحدّث رئيس  مجلس إدارة الهيئة ومؤسّسها صاحب السمو الملكي الأمير فيصل الحسين، مشيراً إلى التقدم الملحوظ الذي حققته أجيال السلام قائلاً: "إن تحسننا المستمر في تصنيف المنظمات غير الحكومية على مدى السنوات الثلاث الماضية ما هو إلاّ دليلٌ على العمل الشاق والالتزام والإبداع الذي يبديه موظفو ومتطوّعو الهيئة في جميع أنحاء العالم. وقد ارتقت منظمتنا الشابة إلى مستويات عالية من التميّز المستمر الذي لا ينعكس فقط في هذه التصنيفات، وإنما يظهر جلياً في الابتكار والجودة والتأثير والاستدامة على نطاق عالمي. كما نشترك في هذا النجاح والاعتراف مع جميع المانحين والشركاء الذين قدّموا دعماً لا غنى عنه لجهود منظمة أجيال السلام. وأنا أتطلع قدماً إلى مواصلة توسيع منظمتنا وبرامجها والعمل على إلهام وتعزيز السلام في جميع أنحاء العالم ".

 وتشمل العوامل الرئيسية التي تحدّد ترتيب هيئة أجيال السلام في عام 2018 ابتكاراتها في تطوير أدوات بناء السلام وبرامج التكيف، وتركيزها القوي على قياس الأثر، والتقييم التشاركي، والتفكير، والتعلّم، إضافة إلى نموذج التكلفة المستدامة وشراكاتها القوية، بما في ذلك الشراكات التي تجمعها مع وكالات الأمم المتحدة والجهات المانحة الحكومية والشركاء التجاريين.

يذكر ان هيئة أجيال السلام هي منظمة السلام من خلال الرياضة الوحيدة المعترف بها رسمياً من قبل اللجنة الأولمبية الدولية، وهي تتبع نهجاً مبتكراً لبناء السلام يرمي إلى تمكين القيادات الشبابية من القاعدة الشعبية. ومن خلال استخدام برامج في مجالات الرياضة والفنون وكسب التأييد والحوار والتمكين من أجل تحويل الصراعات في هذه المجتمعات المحلية، نجحت المنظمة في تدريب وتوجيه ودعم أكثر من 10,500 متطوع في 50 بلداً، أثرّت من خلالهم في حياة ما يقارب 450,000 من الأطفال والشباب والكبار. وتغطي البرامج المتميزة التي تقدمها المنظمة طيفاً كبيراً من القضايا المتعلقة بالصراعات بدءاً من الصراعات العرقية والقبلية والدينية وصولاً إلى عدم المساواة الجنسانية والعنف ضد المرأة والتمييز ضد الأقليات وذوي الإعاقة.

 

 

أخبار ذات صلة