موسكو تتهم كييف بالاستعداد لـ"حرب جديدة"

عربي دولي نشر: 2018-01-18 20:38 آخر تحديث: 2018-01-18 20:38
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

 اتهمت روسيا الخميس السلطات الاوكرانية بالاستعداد ل"حرب جديدة" بعد التصويت في اوكرانيا على قانون يصف النزاع المسلح المستمر في شرق البلاد منذ اربعة اعوام بانه "احتلال روسي موقت".

والقانون الذي وافق عليه الخميس 280 نائبا اوكرانيا يندد ب"العدوان الروسي المسلح" ويصف "جمهوريتي" دونيتسك ولوغانسك المعلنتين من جانب واحد في شرق البلاد بانهما "اراض محتلة في شكل موقت".

وينص القانون ايضا على ان يتولى الجيش قيادة العمليات في منطقة النزاع بعدما كانت حتى الان في عهدة قوات الامن.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان انه باقرار هذا القانون فان الرئيس الاوكراني بترو بوروشنكو "بات يتمتع بسلطات غير محدودة تحاكي سلطات ديكتاتور لقمع اي احتجاج".

واضافت "لا يمكن ان نسمي ذلك سوى استعدادات لحرب جديدة"، محذرة من "تصعيد خطير" للوضع في اوكرانيا و"تداعيات غير متوقعة على السلام والامن في العالم".

وتابعت ان "كييف تدفن بذلك اتفاقات مينسك وكل الاليات المتوافرة سعيا الى حلول مقبولة بهدف حل الازمة الاوكرانية".


اقرأ أيضاً : موسكو تحذر واشنطن: تسليح أوكرانيا قد 'يقود إلى حمام دم جديد'


واتاحت اتفاقات السلام التي وقعت في مينسك في شباط/فبراير 2015 بوساطة روسية وفرنسية والمانية خفض التوتر ولكن من دون تحقيق اي تقدم نحو تسوية سياسية.

ويشهد شرق اوكرانيا في شكل منتظم مواجهات بين الجيش الاوكراني والانفصاليين رغم اعلان العديد من الهدنات. ويتبادل الطرفان مسؤولية هذا الامر.

وتابعت الدبلوماسية الروسية ان اقرار كييف لهذا القانون الجديد "يتزامن في شكل صادم مع اعلان واشنطن قرارها" نهاية كانون الاول/ديسمبر السماح بتسليم اوكرانيا اسلحة فتاكة.

بدورهم، انتقد الانفصاليون الموالون لموسكو القانون الجديد.

وصرح رئيس "جمهورية" دونيتسك المعلنة من جانب واحد الكسندر زخارتشنكو للصحافيين ان القانون "يتنافى مع كل اتفاقات مينسك (...) ويطلق يد الالة العسكرية الاوكرانية".

من جهته، اشاد الرئيس الاوكراني بترو بوروشنكو باقرار القانون وكتب على تويتر "سنواصل تمهيد الطريق لاستعادة الاراضي الاوكرانية المحتلة".

أخبار ذات صلة