العين الكباريتي يحذر من استمرار تذمر الاقتصاديين من قرارات الحكومة

اقتصاد نشر: 2018-01-13 13:03 آخر تحديث: 2018-01-13 13:53
أحد الأسواق التجارية في الأردن - أرشيفية
أحد الأسواق التجارية في الأردن  - أرشيفية
المصدر المصدر

قال رئيس غرفة تجارة الاردن العين نائل الكباريتي، ان النشاط الاقتصادي بالمملكة خلال العام الماضي كان اقل من عامي 2016 و2015، وسيطر التباطؤ على مختلف القطاعات التجارية.

واضاف العين الكباريتي في لقاء صحافي، ان العام الماضي شهد تراجعا بالقدرة الشرائية للمواطنين ما ادى لتباطؤ النشاط التجاري رافقه ثبات بحركة الاستثمارات والاعمال، مؤكدا في ذات الوقت وجود مؤشرات ايجابية خلال العام الماضي تمثلت بزيادة الصادرات مقارنة مع السنوات الاخيرة.

وقال انه رغم الظروف غير المستقرة المحيطة استطاع الاردن فتح اسواق جديدة واعادة حركة التصدير مع العراق، متوقعا ان تنشط خلال العام الحالي والعام المقبل.

وحول توقعاته للنشاط الاقتصادي بالعام الحالي، اوضح العين الكباريتي ان الوضع لن يبقى على حاله وسنشهد وضعا ايجابيا مقارنة بحالة التباطؤ بالعام 2017، داعيا للبحث عن بدائل جديدة لتنشيط الحركة التجارية وتعزيز معدلات النمو.


اقرأ أيضاً : الحكومة تنوي إحلال 16 ألف عامل أردني مكان وافدين


واكد ان بناء اقتصاد قوي هذا العام يحتاج الى جانب الاسواق الجديدة للصادرات، تحسين المنتجات والتركيز على الاسعار لتكون لها قدرة المنافسة في قطاعات الخدمات خصوصا تكنولوجيا المعلومات، اضافة لإعادة الزخم للسياحة العلاجية والسياحة العادية.

واعتبر ان سنة 2018 تشكل مرحلة انتقالية للاقتصاد الوطني وتحتاج من القطاعين للعمل معا لتثبيت المؤشرات الاقتصادية الحالية للانطلاق بالأعوام المقبلة، معبرا عن تفاؤله بتحسن الوضع الاقتصادي في حال استقر وضع المنطقة.

واشار العين الكباريتي الى "وجود انزعاج لدى المجتمع الاقتصادي من بعض القرارات الحكومية وزيادة الكلف المالية على التاجر بخاصة الضرائب"، لافتا إلى ان ذلك اوجد حالة من التذمر يجب ان تتبدد في ظل الظروف التي تمر على المنطقة وبخاصة بعد " وعد ترمب" المتعلق بالقدس الشريف.

أخبار ذات صلة