طفل فلسطيني يرفض شراء منتجات للاحتلال.. ويشعل مواقع التواصل الإجتماعي

هنا وهناك نشر: 2018-01-08 21:51 آخر تحديث: 2018-01-08 22:31
الطفل الفلسطيني سام محمد شوشة
الطفل الفلسطيني سام محمد شوشة
المصدر المصدر

نشر مصور قناة رؤيا الفضائية في فلسطين المحتلة، فيديو على حسابه الخاص على مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، لابنه الطفل سام وهو يحاول شراء منتج من أحدا المراكز التجارية، ويرفض شراء منتج مكتوب عليه بالعبرية.

ويظهر الفيديو حوارا بين الطفل ووالده إن كان أول منتج يحمله مكتوبا بالعبرية، فيُجيب الوالد نعم "إسرائيلي"، فيبحث الطفل عن منتجات أخرى وبينما يسأله والده لماذا لم يختر أحد المنتجات، يقول له "لا إنه منتوج إسرائيلي"، فيسأله الوالد لما ليس عاديا أن نشتريها، فيُجيبه الطفل سام ببراءة "هدول تبعول الجيش"، واستمر في البحث عما يريده حريصاً ألا يكون مكتوباً عليه باللغة العربية.

الفيديو أثار مشاركات واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، وانتشر الفيديو على مستوى الوطن العربي، مندهشين من تربية الطفل المشددة على ضرورة مقاطعة منتجات الاحتلال.

وقال ناشط عبر حسابه على فيسبوك، "الفيديو كان مهم جدا لنعرف كيف نشتغل عحالنا و منصات السوشال ميديا مهمة جدا لنقل واقعنا و مبادئنا.التعليقات السلبية اذا اخذناها بعين الاعتبار راح تكون بداية نجاحنا.تحياتي لسام"

وكتب أخر، "يا ريت الكل يكون مثل سام ونتعلم ونعلم هل الشي للبيئة الي حولينا كتير أشياء بسيطه رح تكون عون لاهلنا في فلسيطن يا ريت نكون كلنا سام"

وأضاف أخر ان "هذا الطفل وطني ويعرف أن البضاعة والمنتجات الإسرائيلية يجب أن نقاطعها".

أما ناشط آخر فقال، "يجب أن تعلم من هذا الطفل الوطنية"

وكتب أخر "يا ريت نعلم ولادنا زي سام ...كل الاحترام لا اهل سام Mohammad Shousheh نبال فرسخ "

وأضاف أخر بتعليق " كل الاحترام ل الاهل الي بعلموا اطفالهم بهاد الطريقة والتربية هي الاساس والله يخليكم لبعض طبعا انت Shousheh Mohammad فخر النا زميلي العزيز وسام "

أخبار ذات صلة