عريقات: لا شيء لنا كعرب قبل القدس ولا بعدها

فلسطين نشر: 2018-01-04 14:13 آخر تحديث: 2018-01-04 14:13
أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات
أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات
المصدر المصدر

 قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات إن ما تقوم به إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب "هو الانتقال إلى مرحلة جديدة عنوانها فرض الحلول على الشعب الفلسطيني بما يشمل إسقاط ملفي القدس واللاجئين، وإبقاء الأوضاع على ما هي عليها بحيث تكون فيها اليد الطولى للاحتلال الاسرائيلي".

وأكد عريقات في بيان له الخميس أن "لا شيء لنا كعرب قبل القدس ولا بعدها"، داعيا إلى تفعيل قرارات القمم العربية "قمة عمان عام 1980، وقمة الجزائر عام 1990، وقمة القاهرة عام 2000 والتي نصت على قطع العلاقات مع الدول التي تنقل سفاراتها إلى القدس"، موضحا أن موضوع تفعيل قرارات القمم العربية المشار إليها سيكون مطروحا على الاجتماع الوزاري الذي سترأسه الأردن بعد غد السبت في عمان، والذي سيبحث ايضا في سبل إسقاط قرار ترمب، ومنع قيام أي دولة نقل سفارتها للقدس، والحصول على اعتراف دول العالم بدولة فلسطين بعاصمتها القدس.


اقرأ أيضاً : عريقات: قانون "القدس موحدة" يدمر حل الدولتين


من جهة أخرى، وصف عرقات القرارات التي ستصدر عن اجتماع المجلس المركزي المرتقب بـ "المصيرية"، قائلا إن المجلس سـ "يؤسس لمرحلة جديدة سيتم فيها إسقاط المحاولات الأميركية والاسرائيلية لتصفية القضية الفلسطينية".

أخبار ذات صلة