الأردن يرفض قرار غواتيمالا نقل سفارتها إلى القدس

محليات نشر: 2017-12-25 17:53 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

نددت الحكومة الاردنية بقرار حكومة غواتيمالا نقل سفارتها في تل ابيب الى مدينة القدس المحتلة.

وقال وزير الدولة لشؤون الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمد المومني ان قرار جواتيمالا نقل سفارتها الى القدس المحتلة يعتبر انتهاكا صارخا للقانون الدولي وقرارات الامم المتحدة وخصوصا القرار الاخير للجمعية العامة للامم المتحدة .

واضاف المومني ان قرار حكومة جواتيمالا هو قرار غير مسؤول ومن شانه ان يذكي اعمال العنف في المنطقة ويشجع الاحتلال على المضي بخرق القانون الدولي مبينا ان الاردن بصفته القائم على رعاية المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس يدين ويستنكر باشد العبارات مثل هذه الخطوة اللامسؤولة.

واوضح ان الاحرى بدول العالم المحبة للسلام ان تدعم حل الدولتين الذي توافقت عليه الشرعية الدولية والذي يوجب قيام الدولة الفلسطينية اراضي عام ١٩٦٧ وعاصمتها القدس الشرقية.

من جهته، أعرب وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي عن رفض الأردن قرار غواتيمالا.

وقال الصفدي في تغريدة على حسابه بموقع تويتر، الاثنين، إن القرار عبثي ومستفز ومخالف لقرارات الشرعية الدولية، وآخرها قرار الجمعية العمومية للأمم المتحدة.

وأكد الصفدي أن القرار باطل ولا اثر قانونيا له، مؤكدا أن القدس المحتلة عاصمة الدولة الفلسطينية التي يشكل قيامها على خطوط الرابع من حزيران ١٩٦٧ شرط تحقيق السلام الإقليمي.

ويأتي قرار غواتيمالا الذي أعلنه رئيسها الأحد في سياق اعلان الرئيس الاميركي دونالد ترامب في ٦ كانون الاول/ديسمبر الجاري القدس عاصمة للكيان المحتل، ما اثار موجة استنكار عارمة في مختلف انحاء العالم وتظاهرات احتجاج في العالم الاسلامي.


إقرأ أيضاً: الخارجية الفلسطينية تصف قرار غواتيمالا بالمخزي


وغواتيمالا هي دولة في أميركا الوسطى تحدها المكسيك من الشمال والغرب والمحيط الهادي إلى الجنوب الغربي، بتعداد سكاني يقدر بحوالي ١٥.٨ مليون نسمة، وهي الدولة الأكثر اكتظاظا بالسكان في أميركا الوسطى.

 

وغواتيمالا من ضمن تسع دول فقط عارضت هذا القرار الأممي.

أخبار ذات صلة