انخفاض نسبة تهريب الدخان والمشروبات الكحولية من العقبة

محليات نشر: 2017-12-17 14:37 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
تحرير: صدام ملكاوي
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية
المصدر المصدر

قال رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، ناصر الشريدة، إن نسبة البضائع المهربة من العقبة إلى المحافظات الأخرى انخفضت إلى النصف.

وبين الشريدة خلال مناقشة موازنة السلطة أمام اللجنة المالية النيابية، الأحد، أن التهريب يرتكز على ١٨ سلعة أهمها السجائر والمشروبات الكحولية والتوابل والمكسرات، موضحا أن السلطة تحيل الآن قضايا التهرب الضريبي والقضايا الجمركية الى المحاكم والإدعاء العام.

وعزا الشريدة انخفاض نسب التهريب إلى الإجراءات الضريبية التي اتخذتها الحكومة بالفترة الأخيرة، بالإضافة إلى متابعة السلطة.

وفي هذا السياق، قال مفوض الشؤون المالية والإدارية والجمارك محمود خليفات، إن مجموع قيمة القضايا التي تم ضبطها من عام ٢٠١١ الى ٢٠١٥، بلغ ٢٢٤ مليون دينار، و ٣٦ مليون عام ٢٠١٧.

وأوضح أن السلطة ضبطت الخميس الماضي قضية تهرب ضريبي بقيمة مليون دينار سيتبعها مجموعة أخرى من القضايا.


إقرأ أيضاً: احباط تهريب ١٢٠ الف حبة مخدرة والقبض على احد المتورطين.. صور


في سياق آخر، كشف الشريدة عن سعي السلطة إلى جذب استثمارات بقيمة ١٠ مليار دولار بحلول عام ٢٠٢٥، بحسب ما أعلن رئيسها ناصر الشريدة.

وقال الشريدة إن السلطة أعلنت عن رؤيا لعام ٢٠٢٥، تركز على الاستثمار والسياحة والتجارة، بحيث تكون العقبة مقصدا استثماريا وسياحيا على مستوى المنطقة والعالم.

وأشار إلى أن الخطة تهدف أيضا إلى رفع اعداد السياح إلى مليون سائح سنويا بحلول عام ٢٠٢٠ ومليون ونصف عام ٢٠٢٥، بالإضافة إلى إطالة مدة إقامة السائح من ليلتين ونصف إلى ٤ ليالي، مبينا أن عدد السياح بالوقت الحالي يبلغ ٦٠٠ الف سائح سنويا.

كما تسعى السلطة، بحسب الشريدة، إلى خلق ١٠ الاف فرصة عمل بحلول عام عام ٢٠٢٠، و٥٠ ألف فرصة بعام ٢٠٢٥.

أخبار ذات صلة