انتفاضة القدس تدخل أسبوعها الثاني

فلسطين نشر: 2017-12-14 13:29 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

تستمر لليوم الثامن على التوالي المواجهات مع قوات الاحتلال في مدن الضفة الغربية والقدس المحتلتين وقطاع غزة رفضًا لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب باعتبار القدس "عاصمة للاحتلال"، بالتزامن مع تتصاعد الاحتجاجات على القرار في مدن عربية وعالمية.

فقد اعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم ثلاثة مقدسيين خلال اقتحامها بلدة العيسوية شمال شرق القدس المحتلة.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات ومخابرات الاحتلال اقتحمت فجرًا العيسوية، واعتقلت ثلاثة شبان هم آدم أبو شمالة، وأحمد أبو شمالة، ومحمود عمران مصطفى.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الليلة الماضية الشاب ليث سامي شحادة عقب اقتحام منزله في بلدة أبو ديس شرق القدس.

وشهدت بلدة أبو ديس فجرًا مواجهات عنيفة بين الشبان وقوات الاحتلال، وتحديدًا في محيط جامعة القدس.

وذكر شهود بأن قوات الاحتلال اقتحمت البلدة فجرًا، وحاصرت مباني الجامعة، ما أدى لاندلاع مواجهات تركزت في شارع المدارس ومحيط الجامعة.

وأوضحوا بأن قوات الاحتلال ألقت وابلًا كثيفًا من القنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع، في حين رد الشبان بالحجارة والزجاجات الفارغة، ولم يبلغ عن اصابات مباشرة.

كما قمعت قوات الاحتلال ، الخميس، مسيرة سلمية رفضا لقرار ترمب قرب من بلدتي سبسطية والناقورة شمال نابلس.

وقال رئيس بلدية سبسطية محمد عازم إن قوات الاحتلال قمعت المسيرة السلمية، التي خرجت رفضا لإعلان ترمب خلال توجهها الى حاجز قرب مستوطنة "شافي شمرون" بالقرب من مدخل قرية الناقورة.

وأضاف أن قوات الاحتلال عززت من تواجدها وانتشارها على مدخل البلدة، وسط اطلاق كثيف لقنابل الغاز المسيل للدموع الرصاص المعدني المغلف بالمطاط.

وفي ذات السياق، أفاد مراسلنا باندلاع مواجهات مع المستوطنين وجنود الاحتلال في المنطقة الشرقية من بورين جنوب نابلس.

كما اندلعت مواجهات متفرقة مع الاحتلال في مخيم العروب شمال الخليل

وتتواصل الاحتجاجات والمسيرات والفعاليات المنددة بإعلان ترمب " على المستوى الدولي.

فقد نفذت المنظمات الشعبية والاجتماعية وعدد غفير من أبناء الجالية العربية والفلسطينية في الإكوادور، وقفة تضامنية نصرة للقدس، انطلقت من أمام سفارة فلسطين.

وتم تسليم رسالة دعم وتضامن مع الشعب الفلسطيني وإدانة لإعلان ترمب، وتأكيدا على حقق شعبنا بإقامة دولته المستقلة على ترابه الوطني وعاصمتها القدس.

وشاركت أحزاب سياسية وبرلمانية تشيلية، في عدة مظاهرات نظمت في العاصمة سانتياغو بدعوة من المؤسسات والفعاليات التشيلية والفلسطينية، تنديدا بإعلان ترمب.

كما شهدت عدة مدن تشيلية بالتزامن مع المظاهرة المركزية في سانتياغو، مظاهرات جابت الشوارع المركزية في كل من فالباريسو، وإكيكه، وكونسيبسيون، وتيموكو.

وقاد الزعماء المسيحيون والمسلمون واليهود وقادة المجتمع المدني مسيرة حاشدة، ضمت أعضاء الأحزاب التقدمية، وآلاف المناصرين للشعب الفلسطيني إلى البرلمان الجنوب أفريقي بمدينة كيب تاون، للتنديد ترمب، ودعما لفلسطين والقدس، وللدعوة الى خفض مستوى سفارتهم في "الاحتلال".

كما سيتم اليوم تنظيم اعتصام حاشد امام القنصلية العامة الأميركية في ضاحية الساندتون الشهيرة، بجوار جوهانسبيرغ، دعت له عدة جهات تضامنية.

في سياق منفصل، أعلنت أكبر جامعة في جنوب أفريقيا "تشواني للتكنولوجيا"، ومقرها في مدينة جوهانسبورغ، ويبلغ تعداد طلابها أكثر من ٦٠ الف طالب دعمها للمقاطعة الأكاديمية للاحتلال.

وجدد الحزب الشيوعي المورافي التشيكي، موقفه الرافض لإعلان الإدارة الأمريكية.

وأطلقت مجموعة فلسطين أكشن (Palæstina Aktion) في الدنمارك حملة مقاطعة البضائع الإسرائيلية، خلال وقفة في شارع المشاة وسط مدينة اورهوس أمام مركز تجاري كبير.

وتخلل الوقفة الغناء للحرية والعدالة في فلسطين، ورفع يافطة كبيرة كتب عليها (قاطع بضائع نظام الأبرتهايد الإسرائيلي)، كذلك توزيع منشور على المارة يحث على مقاطعة بضائع الاحتلال الإسرائيلي.

أخبار ذات صلة