البيت الأبيض: قرار ترمب بشأن القدس لا يعني انسحاب واشنطن من عملية السلام

عربي دولي

نشر: 2017-12-07 21:14

آخر تحديث: 2017-12-07 21:56


ارشيفية
ارشيفية
Article Source المصدر

أكد البيت الأبيض الأمريكي أن قرار الرئيس دونالد ترمب بشأن الاعتراف بالقدس لا يعتبر خروجا لواشنطن من مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والاحتلال.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز: إن "الرئيس الأمريكي ترمب، لم يأت بجديد في قراره بشأن نقل سفارة واشنطن إلى القدس"، مشيرة إلى أن الكونغرس صوت بشأن هذا الموضوع عام ١٩٩٥، وصدق عليه منذ ٦ أشهر.

وأضافت ساندرز في مؤتمر صحفي، أنه سيكون هناك حوار من قبل الرئيس دونالد ترمب مع حلفاء أمريكا بهذا الشأن، مشيرة إلى أنها لا تعلم "إذا ما كانت هناك دول ستتبنى موقف الولايات المتحدة أم لا".


إقرأ أيضاً: ترمب: قراري حول القدس اتخذ بعد تفكير طويل وتأخر كثيرًا


وكان وزير شؤون القدس في دولة الاحتلال، زئيف إلكين، صرح بأن عددا من الدول قد تحذو حذو الولايات المتحدة وتنقل السفارات إلى القدس.

وقال إلكين في حديث لوكالة "نوفوستي" الروسية: إن "القدس عاصمتنا. وهي كانت ولا تزال عاصمتنا. وفي هذا السياق، فإن ما أعلنه الرئيس الأمريكي أمر طبيعي. وآمل بأن يحذو حذوه زعماء دول أخرى".

يذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، وقع الأربعاء، وثيقة اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة للاحتلال، وستنقل سفارتها إلى هناك، في مخالفة لما جرت عليه السياسة الأمريكية منذ عقود.