مؤشرات مبكرة على إصابتك بأمراض القلب

صحة

نشر: 2017-12-05 08:19

آخر تحديث: 2017-12-05 08:19


تعبيرية
تعبيرية
Article Source المصدر

هناك علامات بسيطة قد تكون مؤشراً مبكراً على الإصابة بالعديد من الأمراض، وهذه المؤشرات، هي طريقة يتبعها جسدك لتحذيرك مبكراً. فما هي مؤشرات أمراض القلب المبكرة؟ اقرأ المقال لتعرف أكثر.

هذه مجموعة من المؤشرات والدلالات المبكرة التي تنبئ بالإصابة بأمراض القلب، فلنتعرف عليها.

١- انقطاع النفس أثناء النوم

إذا كنت من الأشخاص الذين ينقطع شخيرهم فجأة أثناء النوم ليتوقف النفس تماماً لفترة من الزمن قبل أن يعود إلى وتيرته الطبيعية، قد يكون هذا طريقة جسمك لإخبارك بأنك بحاجة للمزيد من الأكسجين.

حيث يعمل الدماغ على إرسال إشارات عصبية إلى الأوعية الدموية والقلب، تحثه على العمل بشكل أفضل وأكثر فاعلية للحفاظ على تدفق وضخ الدماء بشكل طبيعي في الجسم، ما يزيد من فرص إصابتك بأمراض القلب وضغط الدم والجلطات.والجيد في هذا الأمر أن هذه الحالة الطبية، قابلة للعلاج وبشكل نهائي.

٢- طفح جلدي لونه أصفر أو برتقالي

إن الزيادة الكبير في مستويات الدهون الثلاثية في الجسم، قد تتسبب بطفح جلدي ظاهر، ينشأ في مناطق معينة من الجسم، خاصة حول مفاصل الأصابع في الكفين ومشط القدم، بالإضافة إلى أنها تظهر على المؤخرة كذلك.

وتلعب هذه الدهون الموجودة في الدم دوراً رئيسياً في تصلب الشرايين، كما أن مستوياتها المرتفعة في الدم قد تكون مؤشراً على العديد من الأمراض الأخرى التي قد تتسبب في نهاية المطاف بمشاكل صحية عديدة، مثل أمراض القلب والجلطات.

٣- ضعف ملحوظ في قبضة اليد

إن قوة قبضة يدك بالعادة قد تشي بأمر أو أكثر عن صحة قلبك، لذا انتبه إليها جيداً. إذ تفيد بعض الدراسات إلى أن القدرة على إمساك غرض في اليد وعصره أو الشد عليه جيداً، قد يعني أن فرص إصابتك بأمراض القلب أقل.

ولكن إذا لاحظت ضعفاً في قدرتك على الإمساك بالأشياء في قبضة يدك بشكل جيد، فقد يعني هذا ضعفاً ما في صحة قلبك، وعليك الانتباه هنا إلى أن بعض التمارين لتقوية قبضة اليد قد لا تفي بالغرض، ولن تعني بالضرورة تحسن صحة قلبك!

٤- بقع داكنة أسفل الأظافر

إذا لم تكن قد قمت بضرب أظفر إصبع يدك أو قدمك بشيء ما تسبب له بكدمة مؤخراً، فإن ظهور كدمة أو بقعة تحت الظفر لا مبرر منطقي له إلا وجود مشكلة صحية قد تكون خطيرة، مثل التهابات معينة في بطانة القلب وصماماته، وهو ما يسمى طبياً بالتهاب الشغاف (Endocarditis).

كما من الممكن أن يكون سبب هذه البقع هو الإصابة بمرض السكري، والأشخاص الذين تظهر لديهم هذه البقع ولديهم مرض السكري، يكونون بالعادة عرضة بشكل أكبر بمقدار ٢-٤ أضعاف للإصابة بأمراض القلب عمن لديهم هذه البقع دون الإصابة بمرض السكري.

٥- الدوخة والدوار

يعتبر الدوار عموماً عرضاً جانبياً مباشراً لمشاكل في الدم أو في جهاز الدوران عموماً، وذلك عندما يعجز القلب عن ضخ كميات كافية من الدماء إلى مناطق الجسم المختلفة، وخاصة إلى الدماغ.

وقد يكون الدوار عرضاً جانبياً لحالات عديدة ترتبط بالقلب، مثل:

اضطراب نبضات القلب.

فشل القلب، أي ضعف في عضلة القلب.

السكتة القلبية!

٦- المشاكل الجنسية

أحياناً قد تكون المشاكل الجنسية مؤشراً على وجود خلل ما في القلب، فعلى سبيل المثال، إن خلل الانتصاب لدى بعض الرجال قد يعني وجود مشاكل في الدورة الدموية عموماً، سببها غالباً:

ارتفاع في ضغط الدم.

تضيق في الشرايين والأوعية الدموية نتيجة تراكم الدهون.

كما أن الخلل في ضخ الدم إلى الجسم، قد يتسبب للمرأة كذلك بضعف في الرغبة الجنسية أو حتى قد يقلل من قدرتها على الاستمتاع بالعلاقة الحميمة.

٧- تغير في لون البشرة

قد يكون تغير لون الأصابع إلى درجات الأزرق أو حتى الرمادي، مؤشراً على وجود نقص في إمدادات الأصابع بالأكسجين والذي تحصل عليه هذه من الدم، وهو أمر عادة ما يحصل لدى الأشخاص المصابين بعيب خلقي في الأوعية الدموية يجعلها أكثر ضيقاً من الطبيعي، أو حتى يجعل بعضها مغلقاً بالكامل.

ولا يقتصر الأمر على الأصابع فحسب، بل قد تظهر على الجلد بقع بنفسجية اللون تنتج عن انفصال بعض الكولسترول عن جدران الأوعية الدموية ليعلق في الأوعية الدموية الصغيرة والشعيرات الدموية ويغلقها.

كما أن التهاب شغاف القلب قد يتسبب بهذا النوع من البقع البنفسجية تحت الجلد.

٨- نزيف اللثة

مع أن الخبراء لا زالوا في حيرة من أمرهم عن العلاقة المباشرة بين الاثنين، إلا أن بعض الدراسات قد أظهرت أن إصابة اللثة بالأمور التالية قد يكون مرتبطاً بأمراض القلب:

النزيف.

الانتفاخ والتورم.

الليونة غير الطبيعية في اللثة.

وأحد التفسيرات المحتملة، هو أن البكتيريا قد تدخل من اللثة المصابة وتتسلل إلى مجرى الدم وصولاً إلى القلب، مسببة التهاب القلب. كما أن هناك بعض النظريات التي ترجح أن التهابات اللثة تزيد من فرص التعرض لجلطات.

٩- علامات أخرى

وهناك مؤشرات ودلالات أخرى، مثل:

بقع مخملية الملمس وداكنة اللون على الجلد، خاصة في المناطق التي تتضمن طيات جلدية، مثل الرقبة والإبطين والعانة، ويرتبط ظهور هذه عادة بمرض السكري وأمراض القلب.
صعوبة في التنفس، قد يكون هذا مؤشراً واضحاً على فشل عضلة القلب، أو على الإصابة بسكتة قلبية، خاصة إذا ما بدأ المصاب يلاحظ صعوبة في التنفس بعد أداء أنشطة كانت تعتبر عادية بالنسبة له.

تورم في القدمين، خاصة عند الوقوف لفترات طويلة، وهو أمر شائع الحدوث كذلك لدى الحوامل. وقد تتسبب خثرة دموية بانتفاخ القدمين، حيث تمنع هذه الخثرة الدم من العودة إلى أعلى الجسم بعد وصوله للقدمين.

التعب والإرهاق الدائمين، وهي أمور عادة ما يعزوها الناس لقلة النوم، ولكن النوم قد لا يكون المذنب الوحيد، ففشل القلب عادة يترك المصاب شاعراً بإرهاق وتعب مستمرين، حيث يعجز القلب عن ضخ الدم الكافي واللازم لتمكين الجسم من القيام بأنشطته الطبيعية.