أشهر ١٠ ناجحين في العالم غيروا وظائفهم بعد سن الـ٣٠

هنا وهناك

نشر: 2017-12-04 00:49

آخر تحديث: 2017-12-04 00:49


جيف بيزوس مؤسس أمازون
جيف بيزوس مؤسس أمازون
Article Source المصدر

تمكن موقع اقتصادي متخصص من إدراج أشهر ١٠ شخصيات معروفة بنجاحها من أولئك الذين غيروا مهنتهم بعد أن تجاوزوا سن الثلاثين، ورغم ذلك حققوا نجاحاً كبيراً ولافتاً، وهو ما يعني أن الانتقال من مهنة إلى أخرى لا يعني بالضرورة الفشل ولا النجاح المحدود.
وبحسب موقع "بيزنس إنسايدر" الأميركي فإنه ثمة ١٩ شخصا عالمياً مشهوراً نجحوا في تغيير حياتهم المهنية بعد أن تجاوزا سن الثلاثين، أما العشرة الأبرز ممن استعرضهم الموقع فهم:

أولاً: جيف بيزوس، حيث كان يتمتع بوظيفة مربحة في علوم الكمبيوتر في "وول ستريت" بنيويورك، وتولى مناصب عليا في مختلف الشركات المالية، إلا أنه فضّل الانتقال إلى عالم التجارة الإلكترونية وإطلاق شركة أمازون وهو في الـ٣١ من عمره. وأصبح بيزوس مؤخراً الرجل الأغنى في العالم، بعد أن تجاوزت ثروته لأول مرة في حياته مستوى الـ١٠٠ مليار دولار.

ثانياً: جوليا تشايلد، وعملت في مجال الإعلان والإعلام قبل كتابة أول كتاب طبخ لها عندما كانت في الخمسين من عمرها، وبدأت حياتها المهنية كطاهية مشهورة خلال سنة ١٩٦١.
ثالثاً: جون غلين، وأصبح أول رائد فضاء أميركي يدور في مدار الأرض سنة ١٩٦٢، ولكن بعد ١٢ سنة، فاز غلين في انتخابات مجلس الشيوخ الأميركي، وأصبح سيناتور ولاية أوهايو، وهكذا تحول من رائد فضاء إلى سياسي وبرلماني في الولايات المتحدة.

رابعاً: تيري كروز كان لاعب كرة قدم أميركي في الفريق الدولي إلى أن اعتزل كرة القدم واتجه إلى التمثيل وقدم العديد من الأعمال التليفزيونية والسينمائية التي نال من خلالها العديد من الجوائز.

خامساً: مارثا ستيوارت، بدأت حياتها المهنية كعارضة أزياء، لكنها واجهت عدة صعوبات عندما أصبحت أماً في سن ٢٥، وهو ما حال دون مواصلة مزاولة عملها السابق، ثم انتقلت للعمل كوسيطة مالية في "وول ستريت"، وبعد خمس سنوات من العمل كوسيطة مالية، قامت بتأسيس شركة أطلقت عليها اسم "مارثا ستيوارت ليفينغ أومنيميديا".

سادساً: مايكل بلومبيرغ، حيث ترك وظيفته كرئيس تنفيذي في شركة بلومبيرغ لتولي منصب عمدة مدينة نيويورك، عندما كان يبلغ من العمر ٥٩ عاماً.

سابعاً: فيرا وانغ، كانت تعمل صحافية قبل دخول صناعة الأزياء وهي في سن الأربعين، وحالياً تعتبر وانغ إحدى أهم مصممي الأزياء في العالم.

ثامناً: الممثل دواين جونسون الملقب بالصخرة، غير مهنته ثلاث مرات، فقبل أن يكون رياضيا مشهورا كان لاعب كرة قدم في صفوف النادي الكندي، ثم تخلى عن مهنة كرة القدم وانضم إلى الاتحاد العالمي للمصارعة في سن ٤٤، وقد ساهم ذلك في وصوله إلى النجومية، وسمح له بالعبور إلى التلفزيون والأفلام في أوائل الألفية الثانية.
تاسعاً: رونالد ريغان، قبل أن يصبح الرئيس الأربعين للولايات المتحدة وهو في سن ٦٩ سنة، كان ممثلا في هوليوود.
عاشراً: المليارديرة سارة بلاكلي كانت تعمل موظفة مبيعات قبل أن تؤسس شركة سبانكس المتخصصة في الملابس الداخلية عند بلوغها سن الثلاثين عاماً.


إقرأ أيضاً: تعرف على الأثرياء العرب لعام ٢٠١٧