'الصحفيين' تصدر بيانا بخصوص تجميد عضويتها باتحاد الصحفيين العرب

محليات

نشر: 2017-12-02 16:31

آخر تحديث: 2017-12-02 17:01


مبنى نقابة الصحفيين
مبنى نقابة الصحفيين
Article Source المصدر

اصدر مجلس نقابة الصحفيين الأردنيين السبت بيانا أوضح فيه أسباب تجميد عضويته في اتحاد الصحفيين العرب وقراره بعدم المشاركة في اجتماع الامانة العامة والمكتب الدائم للاتحاد الذي سينعقد في بغداد.

وقال البيان الذي وصل الى رؤيا نسخة منه، "ان الانتخابات السابقة للأمانة العامة للاتحاد ألقت بظلالها السلبية على علاقة الأمانة العامة للاتحاد برئاستها الجديدة بنقابة الصحفيين الأردنيين، وبتقديرنا كان يفترض من الاتحاد فتح قنوات اتصال مباشرة مع مجلس النقابة الجديدة في بادرة حسن نية للمرحلة المقبل لا أن يكتفي رئيس الاتحاد بإرسال فاكس للتهنئة".

ووصف البيان تعامل الاتحاد مع نقابة الصحفيين الأردنيين، "بعدم المؤسسي"، وأن النقابة، "هي المرجع للاتحاد في كل ما يخص الإعلام والصحافة الأردنية كسائر النقابات وجمعيات الصحافة العربية" مدللا مجلس النقابة على هذا التعامل بــ "دعوة أشخاص من الأردن للمشاركة في اجتماعات الاتحاد وفقا للائحة القوائم التي وردت إلينا من قبلكم، وفيها أشخاص للأسف من خارج الوسط الصحفي، ومنهم من يعمل مهندسا وقد تم إدراجه تحت القائمة الرسمية لنقابة الصحفيين الأردنيين".

ومضى البيان في توضيحه "تراجع دور الاتحاد على المستوى العربي فمن خلال الاستفسار لم يقم الاتحاد بأي نشاطات خلال العامين الماضيين من دورات تدريبية ومؤتمرات وندوات، كما نأى الاتحاد بنفسه عن المشكلات التي تواجهها بعض النقابات العربية التي تتولى الحماية والدفاع عن المؤسسات الصحفية والإعلامية، كما لم يتعاط الاتحاد مع حالة التدهور التي أصابت العديد من الصحف ووسائل الإعلام العربي العريقة وتوقفت عن العمل وأخرى في طريقها للإغلاق".

وجاء في البيان: "تجاهل الاتحاد لإصلاح مؤسسته؛ إذ لم يعمل على استكمال إجراءات تعديل النظام الداخلي، والذي تم إقراره من قبل اجتماعات المكتب الدائم قبل حوالي ٩ سنوات، حيث تعطي تلك التعديلات بعدا مؤسسيا أكثر في عمل الاتحاد، وتعزز دور النقابات وجمعيات الصحافة العربية، كما تفرض حالة جديدة من المساءلة والرقابة على أعمال الاتحاد إضافة إلى الأخذ بمفهوم الحوكمة وتطبيق وتحديد رئاسة الاتحاد واللجان بمدد زمنية محددة".

واكد المجلس في بيانه " ان تعديل الأنظمة يجب أن ينص صراحة على أن النقابات الوطنية هي مرجعية الاتحاد في الترشيحات لمواقع الاتحاد ولجانه".

وخلص المجلس الى قرار بــ "إلغاء مشاركته في اجتماعات الاتحاد المقبلة، وتجميد عضويته بالاتحاد، ومخاطبتكم في أهم القضايا والملاحظات على أداء الاتحاد وعلاقة الاتحاد بنقابتنا، وذلك من باب الحرص على الارتقاء بمنهجيات العمل داخل الحاضنة الأكبر للصحافة العربية، وترسيخ المؤسسية كنهج أساسي للتشاركية في العمل وتقاسم الأدوار.

واعرب المجلس في ختام بيانه، عن الأمل بأن تؤخذ الملاحظات بعين الاعتبار والأجابة عليها، مشيرا البيان الى، "ان النقابة ستحتفظ بحقها في اتخاذ أي خطوات لاحقا إن لم يتم تصويب الاختلالات القائمة في علاقة النقابة بها"، وكذلك "العمل على تفعيل آليات العمل داخل الاتحاد ليكون أكثر قيمة وجدوى"