في إشارة على 'تحملها وكرمها' .. حكومة الملقي تقول إنها أبقت سعر الغاز ثابتًا رغم ارتفاعه عالميًا

اقتصاد

نشر: 2017-11-30 15:13

آخر تحديث: 2017-11-30 15:13


ارشيفية
ارشيفية
Article Source المصدر

قالت لجنة تسعير المشتقات النفطية، الخميس، إنها أبقت على سعر اسطوانة الغاز المنزلي عند ٧ دنانير على الرغم من ارتفاع سعرها عالميا الى ٩.٢٦ دينار للأسطوانة، في إشارة على كرمها وتحملها الفارق في السعر.

وبحسب أرقام شبه رسمية، يبلغ الاستهلاك السنوي للأردنيين نحو ٣٢ مليون أسطوانة غاز.

وفي وقت سابق، قال أمين سر نقابة المحروقات وتوزيع الغاز هاشم عقل، إن الحكومة تعرف كيف تعوض خسائرها عند ارتفاع السعر عالميًا وبقائها ثابتة على حالها محليًا.

وقال عقل حينها إن " الحكومة ليست بهذا الكرم، حتى تتحمل كل هذه التكاليف، بالتأكيد يتم تعويض ذلك في جوانب أخرى، من بينها رفع أسعار المشتقات الأخرى من المحروقات".

وتأكيدا لذلك، فقد قررت لجنة التسعير في وزارة الطاقة والثروة المعدنية، الخميس، رفع أسعار المشتقات النفطية اعتبارا من يوم غد الجمعة الموافق ١ كانون أول للعام ٢٠١٧.

وبحسب قرار اللجنة تم رفع أسعار البنزين أوكتان ٩٠ إلى ٧٢٠ فلسا للتر الواحد بدلا من ٦٩٠ فلسا للتر الواحد، ورفع بنزين أوكتان ٩٥ إلى ٩٤٥ فلسا للتر بدلا من ٩١٠ فلسا للتر.


إقرأ أيضاً: رفع أسعار المحروقات لشهر كانون أول


كما قررت الحكومة رفع سعر مادتي السولار والكاز إلى ٥٤٠ فلسا للتر بدلا من ٥٢٠ فلسا للتر الواحد.