'العاملين بالبترول والكيماويات' تطالب الحكومة بدعم المصفاة

اقتصاد

نشر: 2017-11-29 15:37

آخر تحديث: 2017-11-29 15:37


ارشيفية
ارشيفية
Article Source المصدر

طالبت النقابة العامة للعاملين بالبترول والكيماويات في الأردن الحكومة بدعم شركة مصفاة البترول الأردنية، معتبرة ان الشركة جزء من المكتسبات الوطنية ورافد ورافعة لعجلة الاقتصاد الوطني.

ودعت النقابة في الرسالة وجهتها الاربعاء الى رئيس الوزراء، الحكومة بالنظر بشكل عملي الى أهمية هذا القطاع كمصلحة وطنية وخط دفاع اول من حيث استراتيجية الطاقة وامن الطاقة وفق الأولويات الوطنية.

وأكدت النقابة على ان الشركة يساهم فيها المواطن من منطلق الضمان الاجتماعي كمساهم وصناديق النقابات المهنية والعمالية وكذلك مساهمات الفئات الشعبية التي تشكل عصب الشركة والتي يديرها بامتياز ايادي وطنية.

وشددت على ان أية محاولات لإنهاء هذه الشركة وإلغاء دورها والعمل على اقتلاعها من جذورها، انما هو عمل لا يندرج تحته نوايا طيبة وهو خارج إطار المصلحة الوطنية.


إقرأ أيضاً: الملقي: ٥.١ ملايين أردني سيصلهم الدعم



وأكدت على ان شركة غير وطنية لا تراكم ديونا وذمم على الحكومة بقيمة ٦٠٠ مليون دينار مثلما فعلت شركة مصفاة البترول والتي تبحث عن ممول لمشروعها الرابع، مشددة على ان ديون الشركة كفيلة بتخطي جزء كبير من المشكلة.

وأشارت الى ان حكومات الدول التي في ذهنها أهمية إيجاد فرص العمل ودعم الاستثمار بحالة تَعرُضً بعض الشركات الى خسائر غير متوقعه او تعطل لإنتاجها، تقوم هذه الحكومات بدعم هذه الشركات حتى تقف على اقدامها وذلك بهدف المحافظة على العمالة داخلها.