مونديال قطر.. الكشف عن 'فضيحة الـ٢٢ مليون دولار'

رياضة

نشر: 2017-11-27 21:32

آخر تحديث: 2017-11-27 21:32


ارشيفية
ارشيفية
Article Source المصدر

توصل محققون أميركيون وبرازيليون، إلى دليل جديد على تورط الدوحة في دفع رشوة ضخمة لمسؤول كبير في كرة القدم، في إطار تحقيقات على خلفية شبهات فساد شاب اختيار قطر لتنظيم كأس العالم ٢٠٢٢.

وكشفت صحيفة "ميديا بارت" الفرنسية عن توصل محققي مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي (إف بي آي) والقضاء البرازيلي، إلى معلومات تفيد بتحويل مبلغ ٢٢ مليون دولار من قطر إلى الرئيس السابق للاتحاد البرازيلي ريكاردو تيكسيرا.

وقالت الصحيفة إن التحويل تم إلى حساب بنكي مفتوح باسم المسؤول البرازيلي، في بنك "باتشي موناكو" الفرنسي.

ويأتي هذا التطور بعد أيام من اعتراف أليخاندرو بورزاكو، وهو مدير تسويق رياضي أرجنتيني، كشاهد أمام محكمة أميركية مختصة بقضية الفساد الكبرى التي ضربت الاتحاد الدولي لكرة القدم، واعترافه بتلقي رئيس الاتحاد الأرجنتيني الراحل خوليو غروندونا مليون دولار مقابل تصويته لملف قطر لتنظيم مونديال ٢٠٢٢.

ومنذ الإعلان عن فوز قطر بتنظيم المونديال، تتناثر الأخبار عن فضائح الرشى وشراء الأصوات مقابل مبالغ مالية ضخمة دفعتها الدوحة.

ويخضع مسؤولون سابقون في الفيفا حاليا للمحاكمة، في قضية فساد كبرى انفجرت عام ٢٠١٥، أوقف على إثرها لاحقا الرئيس السابق للاتحاد جوزيف بلاتر، ورئيس الاتحاد الأوروبي ميشال بلاتيني.