فلبيني يتحول إلى بطل في جدة.. فيديو

هنا وهناك

نشر: 2017-11-24 12:29

آخر تحديث: 2017-11-24 12:29


تكريم الفلبيني بعد انقاذه معاقا في سيول جدة
تكريم الفلبيني بعد انقاذه معاقا في سيول جدة
Article Source المصدر

تحول الفلبيني، داوود شريف إندا، إلى بطل بين ليلة وضحاها في المملكة العربية السعودية، بعدما لفت الأنظار إليه، بإنقاذه مسنًا احتجزته السيول في محافظة جدة، الثلاثاء الماضي.

وأشاد سعوديون آنذاك بموقفه “البطولي”، مطالبين بتكريمه، بعد أن ظهر في مقطع فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي وهو يرمي نفسه في الماء لينقذ الرجل العالق، بينما وقف عدد من أفراد الدفاع المدني وآخرون دون أن يفعلوا شيئًا.

وأعلن المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات في أحياء المطار القديم بجدة، أنه كفل الوافد الفلبيني بعمرة وحجة، تكريمًا له على موقفه.

وكشف محمد الميرابي، مسؤول في المكتب، أن الوافد إندا يعمل سائقًا خاصًا، وأنه قام بعمل شجاع بدافع إنساني، لينقذ رجلًا احتجزته المياه ولديه إعاقة في إحدى قدميه، موضحًا أن تكريم الفلبيني يأتي في إطار تبني أصحاب المبادرات الإنسانية، تحت شعار “كيف نكون قدوة”. بحسب ما أوردته صحيفة “سبق”.

وقدم مدير المكتب التعاوني للفلبيني، تذكار “بلاغ” من الدرجة الأولى، إضافة إلى عمرة مجانية له وعائلته مع إقامة فندقية بجوار الحرم لليلتين، والتكفل بنفقة أداء فريضة الحج له ولزوجته لهذا العام، كما تم تقديم مبلغ مالي له.

بدورها، كرمت صحيفة “عكاظ” الأربعاء، الفلبيني إندا، حيث منحته درعًا تذكارية وهدايا عينية، إضافة إلى اشتراك لمدة ٦ أشهر، كما ظهرت صورته على الصفحة الأولى من الصحيفة.

وقال “إندا” لـ”عكاظ” عن تفاصيل الواقعة، إن المسن احتجزته مياه الأمطار داخل مركبته في أحد شوارع حي أبرق الرغامة بجدة، وأن العشرات كانوا واقفين يشاهدونه دون أن يفعلوا شيئًا، مبينًا أنه لم يتحمل فكرة غرق الرجل فرمى نفسه بالماء.

وأضاف أنه ما أن وصل للمحتجز، حتى دعاه إلى التشبث به لتوصيله إلى الرصيف، لافتًا إلى أن هناك من حاول منعه من السباحة ليصل إلى المحتجز، حيث حاول بعض الأشخاص ثنيه عن القفز في الماء، ولكنه لم يكترث.

وانتقد سعوديون، في الوقت الذي انتشر فيه مقطع الفيديو للفلبيني، موقف أفراد الدفاع المدني واعتبروه “فضيحة”.

ولاحقًا، أصدر الدفاع المدني بمدينة جدة اعتذارًا عما ورد في المقطع، منوهًا إلى أن “عدم سرعة التفاعل من اثنين من منسوبيه في التعامل مع إحدى حالات الاحتجاز تصرفات فردية غير مقبولة ولا تمثل ما يقوم به رجال الدفاع المدني من تضحيات وأعمال إنسانية كبيرة في إنقاذ المحتجزين وسيتم محاسبتهما بموجب النظام”.