الصين: اكتشاف مقبرة ملكية أثرية سكانها ليسوا بشرا.. صور

هنا وهناك

نشر: 2017-11-10 21:07

آخر تحديث: 2017-11-10 21:23


اكتشاف مقبرة ملكية أثرية سكانها ليسوا بشرا
اكتشاف مقبرة ملكية أثرية سكانها ليسوا بشرا
Article Source المصدر

اكتشف الباحثون حفرة عمرها ٢٤٠٠ سنة، تحوي رفات الخيول وبقايا العربات التي يعتقد بأنها تنتمي لأحد أعضاء أسرة ملكية قديمة في الصين.

وتعتبر الحفرة واحدة من مجموعة من المقابر التي يعتقد بأنها تضم بقايا الأسرة النبيلة في دولة "تشنغ" التي حكمت المنطقة بشكل متقطع بين ٧٧٠ و٢٢١ قبل الميلاد.

اكتشاف مقبرة ملكية أثرية سكانها ليسوا بشرا

وعثر على المقبرة في الأراضي المحيطة بالمنطقة التي اكتشفت فيها ١٨ حفرة كبيرة، تحوي خيولا وعربات وأكثر من ٣ آلاف ضريح.

ووجد علماء الآثار هذا الاكتشاف بالقرب من مدينة شينتشنغ بمقاطعة خنان بوسط الصين، وقد تم العثور على أربع عربات وهياكل عظمية لأكثر من ٩٠ حصانا داخل الحفرة منذ فبراير الماضي.

وذكرت وكالة الأنباء الصينية شينخوا أن الحفرة تعد الأكبر بين مجموعة القبور التي تم العثور عليها مؤخرا. 

اكتشاف مقبرة ملكية أثرية سكانها ليسوا بشرا

وقال الخبير وقائد الحفريات، ما جونكي، من معهد التراث الثقافي وعلم الآثار بالمقاطعة لوكالة شينخوا، إنه "نظرا لأن الضريح الرئيسي قد نهب ولم يتم العثور على أي سجلات مكتوبة بعد، فمن الصعب تحديد صاحب القبر".

ويعتقد أنه تم دفن أكثر من ١٠٠ حصان في الحفرة، وعثر أيضا على عدد من القطع النقدية البرونزية.

اكتشاف مقبرة ملكية أثرية سكانها ليسوا بشرا

ويقول الخبراء إن "هذه التفاصيل تكشف عن التقنيات والطرق الإنتاجية المستخدمة في ذلك الوقت، بالإضافة إلى الوضع الاجتماعي للأسرة وطقوس الجنازة في تلك الفترة من الزمن".

وعلى الرغم من عدم تحديد صاحب القبر بعد، إلا أن الخبراء يعتقدون بأن ثلاثا من العربات كانت للاستخدام اليومي من قبل تشنغ وزوجته.

ويعتقد بأن الخيول قتلت قبل أن توضع في الحفرة بجانب قبر الملك، ومن ثم تم تفكيك العربات.