استمرار حالة الطوارئ بالهند اثر موجة تلوث تخيم على نيودلهي

عربي دولي

نشر: 2017-11-10 17:13

آخر تحديث: 2017-11-10 17:13


جانب من الموجة
جانب من الموجة
Article Source المصدر

أجبرت موجة التلوث الخطيرة التي تخيم على سماء العاصمة الهندية نيودلهي، السلطات على إعلان حالة الطوارئ وإغلاق المدارس حتى نهاية الأسبوع الحالي.

واتخذت السلطات سلسلة من الإجراءات للحد من التلوث، مثل منع دخول الشاحنات إلى المدينة، ما لم تكن تحمل سلعا أساسية، ووقف جميع أنشطة البناء. ويلف ضباب دخاني كثيف نيودلهي منذ يوم الثلاثاء الماضي، ووصلت نسب التلوث لمستويات خطرة على الصحة.

أعلنت العاصمة الهندية نيودلهي حالة طوارئ بسبب تلوث الهواء ومنعت دخول الشاحنات وأنشطة البناء إذ يطبق الضباب الدخاني السام على المدينة لليوم الثالث ويزداد تدهور جودة الهواء كل ساعة.

وأمرت سلطات نيودلهي الأربعاء بإغلاق كل المدارس طوال الأسبوع الحالي لحماية الأطفال من ارتفاع مستوى التلوث في أجواء العاصمة الهندية.

وتشمل الإجراءات كذلك منع الشاحنات من دخول المدينة ما لم تكن تنقل سلعا أساسية ووقف جميع أنشطة البناء ورفع الرسوم على انتظار السيارات في الساحات لإجبار السكان على استخدام المواصلات العامة.

وقال مانيش سيسوديا مساعد رئيس وزراء منطقة نيودلهي في تغريدة "بسبب تدهور نوعية الهواء في نيودلهي لا يمكن التساهل مع صحة الأطفال. أمرنا بإغلاق كل المدارس في نيودلهي حتى الأحد". ويشكل هذا القرار استكمالا للإغلاق الذي تقرر الثلاثاء وشمل المدارس الابتدائية فقط.

ويلف ضباب دخاني مع مستويات تلوث خطرة على الصحة نيودلهي لليوم الثالث على التوالي.

وتسبب في هذه الأزمة، التي تتفجر كل عام، حرق مخلفات المحاصيل الزراعية بشكل غير مشروع في الولايات الزراعية المحيطة بنيودلهي فضلا عن عوادم السيارات في مدينة تقل فيها وسائل النقل العام والغبار المتصاعد من مواقع البناء المنتشرة في أرجاء نيودلهي.

وقال مكتب الأرصاد إن المشكلة تفاقمت هذا العام بسبب استمرار نفس الظروف.

وأوضح مقياس السفارة الأمريكية للجسيمات الصغيرة في الهواء المعروفة باسم (بي.إم ٢.٥) أنها بلغت ٦٠٨ الساعة العاشرة صباحا بالتوقيت المحلي في حين أن المستوى الآمن لهذه الجزيئات يبلغ ٥٠. وكانت قراءة المقياس قبل ذلك بساعة عند ٥٩١.

الضباب يغطي "بوابة الهند" التذكارية وتحول دون زيارة الأمير تشارلز وزوجته لها

ويشكو السكان من الصداع والسعال وحرقة في العينين وبقي كثير منهم في المنزل وكانت المطاعم خالية من الرواد في بعض أكثر مناطق المدينة ازدحاما.

وقال وزير البيئة في الحكومة الاتحادية هارش فاردهان "أود أن أطمئن الناس أن الحكومة المركزية ستفعل كل ما هو ممكن لتحسين جودة الهواء في نيودلهي ومنطقة العاصمة الوطنية" فيما تواجه السلطات انتقادات لتقاعسها عن اتخاذ إجراءات لمواجهة المشكلة التي تظهر كل عام.

وغطى الضباب بوابة الهند وهي نصب تذكاري للحرب في وسط المدينة كان من المقرر أن يزوره ولي عهد بريطانيا الأمير تشارلز وزوجته كاميلا خلال زيارة استغرقت يومين وتنتهي الخميس.