قيادي بحماس يحذر من أطراف تعمل لتعطيل المصالحة

فلسطين

نشر: 2017-11-09 11:58

آخر تحديث: 2017-11-09 11:58


الصورة ارشيفية
الصورة ارشيفية
Article Source المصدر

حذّر القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) طاهر النونو الخميس من جهات تعمل لتعطيل خطوات المصالحة، وذلك تعقيبًا على تصريحات قادة في الأجهزة الأمنية بالضفة الغربية المحتلة.

وقال النونو في تصريح عبر صفحته على "فيسبوك" إن: "تعمد بعض قادة الأجهزة الأمنية في الضفة إصدار تصريحات استفزازية وممارساتهم على الأرض من تصعيد الاعتقالات وكبت الحريات توقيته خطير ودلالاته أخطر".


إقرأ أيضاً: نتنياهو: لن نعترف باتفاق المصالحة


ورأى النونو أن ذلك "يعطي مؤشرات واضحة أن هناك من يعمل لتعطيل خطوات المصالحة".

ودعا القيادي في حماس إلى "موقف وطني جاد من هذه التصريحات والممارسات".

وكان مدير عام الشرطة اللواء حازم عطا الله قال خلال لقاءٍ بصحفيين أجانب في رام الله اطلّعت وكالة "صفا" على تسجيله إنه يتعين نزع سلاح كتائب القسام الجناح العسكري لحماس لإنجاح اتفاق المصالحة الذي وقعته حركتا حماس وفتح الشهر الماضي.

وأوضح أن "الشرطة التي كانت تعمل في غزة قبل أن تتولى حماس السيطرة هناك عام ٢٠٠٧ ستعود إلى مناصبها"، مؤكدًا رفضه فكرة الاندماج مع الشرطة الحالية التي تقودها حركة حماس.

وقالت حركة حماس إن الاعتقالات السياسية في الضفة الغربية المحتلة مستمرة، ولم تنعكس خطوات المصالحة على أرض الواقع هناك.

وذكر بيان للحركة أمس أن أجهزة الأمن اعتقلت جامعيًا وفشلت في اعتقال محامٍ عقب مداهمة منزله على خلفية توجهاتهم السياسية، كما صادرت موادًا دعائية خاصة بالكتلة الإسلامية الذراع الطلابي للحركة.