اتفاقيتا تعاون بين الأولمبية الأردنية ونظيرتيها الرومانية والألمانية

رياضة

نشر: 2017-11-07 09:00

آخر تحديث: 2017-11-07 09:00


اتفاقيتا تعاون بين الأولمبية الأردنية ونظيرتيها الرومانية والألمانية
اتفاقيتا تعاون بين الأولمبية الأردنية ونظيرتيها الرومانية والألمانية
Article Source المصدر

أبرمت اللجنة الأولمبية الأردنية، على هامش اجتماعات اللجان الأولمبية الوطنية المنعقدة في العاصمة التشيكية براغ، اتفاقيتي تعاون رياضيتين مشتركتين مع اللجنة الأولمبية الرومانية واللجنة الأولمبية الألمانية.

وتأتي هذه الخطوة في إطار الجهود المستمرة التي تبذلها اللجنة الأولمبية الأردنية بهدف توسيع أفق التعاون والشراكة وتبادل الخبرات مع لجان أولمبية دولية لها باع طويل في دعم برامج قائمة فلسفتها على إحداث تغيير اجتماعي إيجابي من خلال الرياضة.

وتنص الاتفاقية التي وقعها سمو الأمير فيصل بن الحسين رئيس اللجنة الأولمبية الأردنية ورئيس اللجنة الأولمبية الرومانية ميهاي كلاوديو كوفاليو على ضمان مشاركة البرامج المنبثقة عن كلتا اللجنتين، وتبادل الخبرات في البرامج الداعمة للرياضة، وتطوير أداء المدربين واللاعبين، فضلا عن برامج العلاج الرياضي والإدارة الرياضية.

كما تهدف الاتفاقية الأخرى، التي جرى توقيعها مع اللجنة الأولمبية الألمانية، إلى دعم مشروع "المدرسة الرياضية"، الذي بدأت اللجنة الأولمبية الأردنية بتنفيذه أخيرا بهدف زيادة عدد الطلاب الذين يمارسون رياضتي ألعاب القوى وكرة الطائرة مرحليا، في مسعى لزيادة أنواع الرياضات التي يشملها المشروع المطبق بالتعاون مع برنامج "التعاون الألماني"، الذي ستقوم من خلاله اللجنة الأولمبية الألمانية بمبادلة الخبرات وتقديم الاستشارات الفنية والرياضية اللازمة.

وأعرب سمو الأمير فيصل، عقب توقيع الاتفاقيتين، عن اعتزازه بهذه الخطوة التعاونية التي من شأنها تعزيز قدرات اللجنة الأولمبية الأردنية وتوسيع برامجها الهادفة إلى إثراء الخبرات الرياضية الأردنية، بما يعود بالنفع على المدربين واللاعبين في مختلف الاتحادات المحلية.

ولفت سموه إلى أن الاتفاقيتين، اللتين جرى توقيعهما بحضور الأمين العام للجنة الأولمبية ناصر المجالي، ستساهمان في إحداث تغيير إيجابي في قدرات الفئات الرياضية المستهدفة، خصوصا طلبة المدارس الذين تسعى الاتفاقية الموقعة مع اللجنة الأولمبية الألمانية لزيادة أعدادهم، من خلال الاستثمار بقوة التعليم والرياضة معاً، وتحفيزهم على ممارسة الرياضة وتبني مفهوم الحياة الصحية اليومية.

ولفت سموه إلى أن دورة الألعاب الأولمبية المقبلة، المقرر عقدها في العاصمة اليابانية طوكيو، ستكون نقطة تحول كبيرة في تاريخ الألعاب الأولمبية، لا سيما مع إدراج عدد جديد من الألعاب، من ضمنها كرة السلة ٣x٣، التي أصبحت تحظى بانتشار واسع في المملكة، وشملتها الاتفاقية الموقعة مع اللجنة الرومانية في سبيل تطوير القدرات الأردنية في هذه الرياضة إلى جانب رياضات أخرى.