الرزاز يوضح آلية احتساب علامات الثانوية العامة..وأسس القبول في الجامعات.. فيديو

محليات

نشر: 2017-10-23 20:46

آخر تحديث: 2017-10-24 10:12


من الحلقة
من الحلقة
Article Source المصدر

أوضح وزير التربية والتعليم الدكتور عمر الرزاز أن أبرز الأسباب الموجبة لتطوير نظام التوجيهي أن العالم في سباق في موضوع التعليم، فهناك ثورة صناعية رابعة تتطلب تغيير المدخلات والمخرجات والثانوية العامة جزء أساسي لأنه ينقل الطالب من المدرسة لخيارات أخرى، ومنذ أواسط الثمانينات لم نحدث تغييرا على الامتحان، فلابد من تطوير مضمون الامتحان وشكلة من حيث الأسئلة وطبيعتها، وطبيعة المواد الدراسية.

وأضاف أن امتحان التوجيهي الحالي  فيه العديد من جوانب القصور الحقيقية، والتي تنعكس على العملية التعليمية بشكل عام، وتشمل الجانب النفسي من خلال وصف ثلثي المتقدمين للامتحان بالفشل دون إعطائهم بدائل لإثبات قدراتهم، فكثير من الطلبة يسجلون للامتحان ولا يتقدمون، ومنهم من يخفق ولا يعيد.

واعتبر أن الامتحان في صورته الحالية يركز على الحفظ بشكل أكبر دون غيره من مهارات التفكير العليا بحسب دراسات ومختصين في هذا الجانب.

وبين خلال لقاء خاص مع برنامج نبض البلد انه سيتم اعتبارا من العام الدراسي الحالي اعتماد مجموع ١٤٠٠ للعلامات في ٩ مواد، إضافة إلى اعتماد علامة معيارية بدل العلامة الخام، موضحا أن الوزارة زادت حجم مواد التخصص، لافتا إلى أن النظام الجديد يريح الطالب الذي يريد أن يذهب للجامعة فالطالب الذي علامته لا تؤهله للجامعة ورأى أن الامتحان صعب عليه يذهب لكلية المجتمع أو سوق العمل، ولذلك ٩٠٠ علامة لمجال التخصص و٥٠٠ للمواد المشتركة من أجل تغيير مفهوم ناجح وراسب في التوجيهي، فالمواضيع التي تكون العلامة اقل ٤٠% يعيد المادة وهكذا أي مادة، فليس مضطرا أن يعيد كل العام.

وتابع قوله  ن من يحصل ٤٠% مخير أن يعيد مادته وإن كان اقل فله عدد غير مفتوح من الدورات أن يعيدها، فمسموح أن يعيد الطالب المادة لرفع معدله، مضيفا أنه في ٢٠١٨ – ٢٠١٩ هناك دورة لاستكمال الامتحان، والمجال أيضا مفتوح لأي طالب أن يعيد امتحان الثانوية العامة من السنوات السابقة، وكل من غير مستكمل ٥ مواد أو اقل.

 إقرأ أيضاً: الرزاز: امتحان الثانوية العامة سيشهد خلال ٣ سنوات القادمة ٦ تغييرات أساسية


وحول الطلاب المسيحين وآلية احتساب علاماتهم قال العلامة تحسب من ١٤٠٠ وثم نسبة تناسب.


إقرأ أيضاً: وزير التربية: امتحان لقياس قدرات طلاب الصف الثالث الابتدائي نهاية العام الحالي


وأضاف ان نسبة النجاح ٤٠% بحيث ستنعكس على القبول قال سنميز بين متطلبات التخرج من الثانوية تختلف من متطلبات الدخول للجامعة، فمن كانت نتيجته ٤٠% وما فوق هو ناجح، ولكن في القبول الجامعي تحسب المجموع الكلي للعلامات فحتى ٥٥% لا تكفي لدخول الجامعات فهناك حد أدنى للقبول للجامعة وبين حد أدنى للتخرج من الثانوية.

وقال إن من يحصل ٨٥ % يذهب لكلية الطب وطب الأسنان من يحصل على معدل ٨٠% يذهب إلى كلية الهندسة أما التمريض وعلوم التأهيل فمعدلها ٧٠% ومن أقل يذهب لباقي التخصصات.

وكان وزير التربية والتعليم الدكتور عمر الرزاز قد عقد مؤتمرا صحافيا مشتركا مع وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور عادل الطويسي أمس الأحد، حول تطوير امتحان الثانوية العامة والخطط المستقبلية له، وألية اعتماد مجموع الـ١٤٠٠ للطلبة الثانوية العامة للقبول في الجامعات اعتبارا من العام الدراسي الحالي ٢٠١٧/٢٠١٨.