ماكرون: السيطرة على الرقة ليست نهاية المعركة ضد داعش

عربي دولي

نشر: 2017-10-20 23:42

آخر تحديث: 2017-10-20 23:42


الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون
Article Source المصدر

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الجمعة إن الجيش الفرنسي سيواصل الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي في سوريا لكن التركيز ينبغي أن يتحول الآن أيضا إلى التوصل إلى انتقال سياسي عبر المفاوضات في البلاد.

وقال مكتب ماكرون في بيان ”المعركة ضد داعش لم تنته بسقوط الرقة وفرنسا سوف تواصل جهدها العسكري ما دام ذلك ضروريا... تحديات إرساء الاستقرار وإعادة البناء لن تكون أقل من الحملة العسكرية“.


إقرأ أيضاً: 'سورية الديموقراطية' تعلن الانتصار على داعش بالرقة


وفي إعلان رسمي عن تحرير الرقة من التنظيم بعد أربعة شهور من المعارك قالت قوات سوريا الديمقراطية التي يهيمن عليها مقاتلون أكراد إن الرقة ستكون جزءا من سوريا ”لا مركزية اتحادية“.

وقدمت فرنسا أسلحة لقوات سوريا الديمقراطية ولها قوات خاصة في المنطقة وكانت واحدة من الدول الأساسية في حملة قصف ضد الارهابيين في إطار التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة.

وذكر البيان أن من الضروري أن يحترم الحكم في الرقة كل أطياف المجتمع.

وأضاف ”ينبغي تطبيق هذا المبدأ على مدينة الرقة في المقام الأول وفقا لشروط تتيح إعادة ظروف الحياة الطبيعية وعودة النازحين واللاجئين واستعادة السلام والاستقرار بشكل دائم“.

وتابع قائلا ”يجب أن تجد سوريا في النهاية مسارا للخروج من الحرب الأهلية التي غذت الإرهاب منذ أن قمع نظام بشار الأسد الحركة الديمقراطية. التوصل لانتقال سياسي عبر التفاوض أصبح ضروريا أكثر من أي وقت مضى“.