واشنطن: سنتابع الوضع الإنساني في غزة بعد اتفاق المصالحة

فلسطين

نشر: 2017-10-13 11:41

آخر تحديث: 2017-10-13 11:41


مبنى وزارة الخارجية الامريكية
مبنى وزارة الخارجية الامريكية
Article Source المصدر

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن الولايات المتحدة "ستتابع عن كثب" تحسن الوضع الإنساني في قطاع غزة بعد اتفاق المصالحة بين حركتي "فتح" و"حماس" برعاية مصرية.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية هيذر نويرت للصحافيين في واشنطن "نرحب بالجهد" الذي تبذله "السلطة الفلسطينية لتولي المسؤوليات بالكامل في غزة".

واضافت "نحن نرى أن (الاتفاق) يمكن أن يشكل خطوة مهمة لوصول المساعدات الإنسانية لأولئك الذين يعيشون هناك".

وتابعت "سنتابع عن كثب التطورات لكي نتمكن مع السلطة الفلسطينية ودولة الاحتلال والمانحين الدوليين من تحسين الوضع الإنساني في غزة".


إقرأ أيضاً: على خطى أميركا.. الاحتلال ينسحب من اليونسكو


ووقعت حركتا فتح وحماس أمس الخميس في مقر المخابرات المصرية في القاهرة اتفاقا للمصالحة لإنهاء الانقسام الداخلي المستمر منذ عشرة أعوام.

ونص الاتفاق على تمكين حكومة الوفاق الوطني في قطاع غزة بحلول الأول من ديسمبر المقبل "كحد أقصى" وعقد اجتماع للفصائل في ٢١ نوفمبر المقبل في القاهرة.