سعر خيالي لآخر منزل عاش فيه بيكاسو

هنا وهناك

نشر: 2017-10-13 10:01

آخر تحديث: 2017-10-13 10:01


المنزل عاش فيه بيكاسو
المنزل عاش فيه بيكاسو
Article Source المصدر

بيع آخر منزل عاش فيه بيكاسو في موجان في جنوب فرنسا، الخميس، بسعر خيالي لرجل أعمال نيوزيلندي خلال مزاد نظم أمام محكمة في غراس.

وكان السعر الأولي لهذه الدارة قد حدد بداية في حزيران/يونيو بـ١٨,٣٠ مليون يورو قبل أن يزايد رجل الأعمال النيوزيلندي من أصل سريلانكي رايو ويتاناغي في السعر، رافعاً إياه بنسبة ١٠% إلى ٢٠,١٩٦ مليون يورو.

ولم يحضر إلى المحكمة أي مشترٍ محتمل آخر صباح الخميس،فكان العرض في نهاية المطاف من نصيب رجل الأعمال هذا الذي يرأس شركة "بي إم بي" للاستثمار العقاري التي أسسها سنة ٢٠٠٤ بالتعاون مع أحد أمراء بروناي.

وأمام صاحب الدارة الجديدة شهران لتسديد ثمنها.

وكان بيكاسو قد اشترى هذه الدارة العام ١٩٦١ وهو توفي بعد ١٢ عاماً على ذلك في الثامن من نيسان/أبريل ١٩٧٣.

وبعد وفاته عاشت زوجته الأخيرة جاكلين روك في المنزل حتى انتحارها في العام ١٩٨٦. وورثت ابنته كاترين اوتان-بلاي المولودة من زواجه الأول، الدارة وباعتها بأكثر من عشرة ملايين يورو.

وقبل بابلو بيكاسو كان المنزل ملكاً لعائلة غينيس البريطانية، وقد بات فيه رئيس الوزراء البريطاني وينستون تشرشل بانتظام.

وكان المالك الهولندي اشترى الدارة من وريثة بيكاسو العام ٢٠٠٧، وقد وسعها وجهزها بحوض سباحة ومصاعد ونظام تكييف وحمامات سبا ومرآب وملاعب تنس قبل أن توقف مشاكل مالية هذه الأشغال.

وتمتد الدارة على ثلاثة هكتارات، وهي مطلة على خليج كان وجبال إستيريل لكنها تعاني من بعض الضجيج.

ويعود المنزل الذي كان يقيم فيه بيكاسو إلى القرن الثامن عشر، وقد رمم بشكل كبير وأضيفت إليه واجهات زجاجية.