تتويج الإنجليزي إلسون بلقب بطولة أيلة للجولف

رياضة

نشر: 2017-10-08 10:16

آخر تحديث: 2017-10-08 10:16


تتويج الإنجليزي إلسون بلقب بطولة أيلة للجولف
تتويج الإنجليزي إلسون بلقب بطولة أيلة للجولف
Article Source المصدر

مندوباً عن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن الحسين توّج رئيس مجلس مفوضي سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ناصر الشريدة، البطل الإنجليزي جيمي إلسون بلقب النسخة الأولى لبطولة آيلة الدولية للجولف التي اختتمت منافساتها أمس السبت (٧ أكتوبر) في مدينة العقبة الأردنية وذلك بحضور أمين عام اللجنة الاولمبية ناصر المجالي.

وأقيمت البطولة تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن الحسين، رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية الأردنية، ضمن سلسلة الموسم السابع لجولة الجولف في دول مينا، المبادرة الإماراتية الرائدة من هيئة الشيخ مكتوم للجولف والمعتمدة والمانحة لنقاط التصنيف الدولي.

وعبّر المدير التنفيذي لشركة واحة أيلة للتطوير المهندس سهل دودين عن شكره لكافة القائمين على البطولة التي حققت نجاحاً كبيراً يعكس حسن الضيافة والتنظيم الذي قامت عليه كوادر واحة أيلة شاكراً للرعاة جهودهم المضنية في إخراج البطولة بأحسن حُلة.

وهنأ المهندس دودين الفائز بالبطولة، مبدياً تقديره لكافة المتنافسين على الروح التي بذلوها خلال فعالياتها.

وشدد المهندس دودين على التزام شركة واحة أيلة للتطوير الدائم بتقديم الأميز والأفضل دعماً للأنشطة الرياضية العالمية والتي تعكس الأثر على التنمية الإقتصادية والسياحة للأردن والعقبة على الوجه الأخص.


إقرأ أيضاً: الأمير فيصل يشهد جانباً من منافسات بطولة آيلة الدولية الأولى للجولف


إلى ذلك حقّق جيمي إلسون الفوز باللقب بعد خوض جولتين فاصلتين مع مواطنه لوك جوي، وسط ترقب وانتظار لمعرفة هوية الفائز، ثم ابتسم الحظ أخيرا للاعب إلسون بفارق ضربة واحدة فقط.

جاءت أحداث الجولة النهائية مثيرة وذات تقلبات عديدة على صعيد ترتيب الصدارة، وقلب جيمي إلسون الأمور بصورة مفاجئة، ونجح بتحقيق ٦٨ ضربة بواقع ٥ ضربات تحت المعدل، ليتقدم إلى المركز الأول متساويا مع الإنجليزي لوك جوي الذي سجل ٧١ ضربة في الجولة النهائية، ليصبح كلاهما رصيده ٢١٢ ضربة بواقع ٧ ضربات تحت المعدل، ويلجأ للجولات الإضافية لحسم اللقب.

وشهدت الجولة النهائية نجاح الاسكتلندي روبرت ماكلنتري من تحقيق ٦٤ ضربة بواقع ٩ ضربات تحت المعدل، ليسجل رقما قياسيا جديدا لجولة واحدة على ملاعب آيلة، وهو الرقم الأفضل لأي لاعب خلال منافسات البطولة، لكن ذلك لم يكن كافيا له لحصد لقب البطولة، حيث توقف رصيده عند ٢١٣ ضربة بواقع ٦ ضربات تحت المعدل، لينال المركز الثالث بالتساوي مع الإيطالي روكو سانجست والإنجليزي جو هارتي والسويدي هنريك ستورهيد.

وذهب لقب فئة الهواة مناصفة بين السويسري مايكل هارادين والإنجليزي تود كليمنتس، بعدما أنهيا المنافسات بمجموع ٢٢٠ ضربة بواقع ضربة واحدة تحت المعدل.

ورغم أن كليمنتس كان متقدما في بداية الجولة النهائية بفارق ضربة واحدة، لكن مع تسجيله ٧٢ ضربة، نجح هارادين بتسجيل ٧١ ضربة ليشاركه صدارة ترتيب الهواة.

وحقق اللاعب الأردني الصاعد شيرجو الكردي والسعودي عثمان الملا، المركز الأول على صعيد اللاعبين العرب المشاركين في البطولة، حيث تقوم جولة الجولف في دول مينا على تحفيز اللاعبين العرب وتشجيعهم عبر حوافز خاصة بهم.

وحسن الكردي من أدائه في الجولة النهائية مسجلا أفضل أرقامه بواقع ٧٣ ضربة برصيد مساوٍ للمعدل، لينهي البطولة بمجموع ٢٣٢ ضربة بواقع ١٨ ضربة فوق المعدل، وهو نفس رقم الملا الذي حقق ٧٦ ضربة بواقع ٣ ضربات فوق المعدل في الجولة النهائية.

وتقدم الكردي والملا، على الإماراتي أحمد سكيك الذي أنهى البطولة بمجموع ٢٣٧ ضربة، وهو الذي سجل ٧٦ ضربة في الجولة النهائية بواقع ٣ ضربات فوق المعدل.

وجاء رابعا العماني عزان الرمحي بمجموع ٢٣٩ ضربة، بواقع ٢١ ضربة فوق المعدل، بعدما سجل في الجولة النهائية ٨١ ضربة بواقع ٨ ضربات فوق المعدل، يليه الإماراتي أحمد المشرخ بمجموع ٢٤٠ ضربة، ثم الإماراتي خالد يوسف بمجموع ٢٤١ ضربة.

وتوجه محمد جمعة بوعميم، رئيس جولة الجولف في دول مينا، بالتهنئة للمشاركين وواحة آيلة للجولف على نجاح البطولة فينا وتنظيميا، وقال: رغم دخول البطولة للعام الأول في روزنامة جولة الجولف في دول مينا التي تقام بمبادرة من هيئة الشيخ مكتوم للجولف، لكن هذه البطولة قدمت مثالا في التنظيم المميز من القائمين على هذه البطولة، وانعكس على أداء اللاعبين عبر المستويات المتقاربة وانتظار الأمتار الأخيرة لمعرفة هوية البطل وسط ترقب كبير.

واعتبر بوعميم، أن هذه البطولة تشكل دفعة إضافية لتعزيز مستويات اللاعبين المحليين والعرب والمساهمة في نشر رياضة الجولف، إلى جانب فتح الأبواب أمامهم لمنافسة لاعبين من دول مختلفة في أجواء مشابهة للبطولات الكبرى العالمية، ونيل فرصة كسب نقاط التصنيف الدولي.