البرازيل.. حارس حضانة رش ٧ أطفال بالكحول وأحرقهم أحياء

هنا وهناك

نشر: 2017-10-07 20:25

آخر تحديث: 2017-10-07 20:27


تعبيرية
تعبيرية
Article Source المصدر

في حادث مأساوي يكاد لا يصدقه أو يتخيله عقل بشري، أقدم حارس حضانة في البرازيل على رش ٧ أطفال مع معلمتهم بالكحول وأحرقهم.

وأعلنت السلطات البرازيلية الجمعة مقتل الأطفال السبعة مع معلمتهم بعدما قام حارس المبنى برشهم بالكحول وإحراقهم أحياء.

وفي التفاصيل التي كشف عنها، وقعت الحادثة صباح الخميس في حي فقير في مدينة جاناوبا التي تضم سبعين ألف نسمة وتبعد حوالي ٦٠٠ كلم عن بيلو اوريزونتي عاصمة ولاية ميناس جيرايس (جنوب شرق)، عندما قام الحارس برش الأطفال بالكحول وإضرام النار بالمبنى.

وتوفي الرجل نفسه محترقاً بعد ساعات.


إقرأ أيضاً: بالفيديو.. 'التنمية' تغلق حضانة أساءت معاملة طفلة بعمّان


من جهته، أعلنت السلطات المحلية أنه يعاني من "مشاكل عقلية".

وقد قتل في المجموع سبعة أطفال في الرابعة من العمر ومعلمة تبلغ من العمر ٤٣ عاما.

كما أسفر الحريق عن إصابة نحو ٤٠ شخصا بجروح، تم نقلهم الى ثلاثة مستشفيات في المنطقة حسب درجة خطورة اصاباتهم.

وذكر مصور من وكالة فرانس برس أن عشرات الاشخاص توجهوا الى مقبرة جاناوبا لدفن الضحايا بعد ظهر الجمعة.

وأعلنت بلدية جاناوبا الحداد الرسمي سبعة أيام بينما حرص الرئيس البرازيلي ميشال تامر على التعبير عن "تضامنه مع الضحايا في هذه الفاجعة".