الأردن على أعتاب 'هبة ديمغرافية' ودراسة لخصائص سكانها السوريين

محليات نشر: 2017-10-07 15:41 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية
المصدر المصدر

ترأس المهندس عماد نجيب فاخوري وزير التخطيط والتعاون الدولي رئيس مجلس ادارة المجلس الاعلى للسكان الاجتماع الدوري لأعضاء المجلس وبحضور عدد من الوزراء الاعضاء وممثلي الجهات الوطنية ذات العلاقة.

واطلع اعضاء المجلس على وثيقة سياسات الفرصة السكانية المحدثة في الاردن تمهيدا لاقرارها من قبلهم خلال الاسبوع القادم ، والتي جاء تحديثها بالاستناد على بيانات التعداد العام للسكان والمساكن ٢٠١٥، حيث تم اعتماد الوثيقة في وقت سابق من قبل اللجنة التوجيهية الوطنية لمتابعة سياسات الفرصة السكانية المشكلة، وسيتم رفعها لرئاسة الوزراء لاعتمادها، ليتم اطلاقها بعد ذلك.

وتأتي اهمية الوثيقة ان الاردن على اعتاب تحول ديموغرافي يحمل فرصة سكانية (هبة ديمغرافية) تصاحبها تأثيرات ايجابية على الحالة الاقتصادية والاجتماعية للمجتمع في حال استثمارها وتحققها ، وتظهر الفرصة السكانية عندما يبدأ معدل نمو الفئة السكانية في سن العمل ( الافراد في اعمار ١٥- ٦٤ سنة) بالتفوق بشكل كبير على معدل نمو فئة المعالين في الاعمار دون الخامسة عشرة و( ٦٥ سنة) فأكثر ، حيث متوقع بلوغ ذروتها في الاردن عام ٢٠٤٠ .

كما ناقش الاجتماع إنجازات المجلس للربع الثالث من عام ٢٠١٧ والمشاريع المستقبلية التي ينوي المجلس العمل على تنفيذها لدعم السياسات السكانية والتنموية، حيث اشار وزير التخطيط والتعاون الدولي الى الدور المهم الذي يقوم به المجلس في متابعة القضايا السكانية وعلى الاخص متابعة تنفيذ سياسات الفرصة السكانية بالتعاون مع كافة الشركاء.

وأكد الفاخوري على أهمية عمل المجلس ودوره الفاعل في رسم السياسات السكانية وارتباطاتها التنموية وتنفيذ الأنشطة والمبادرات الهادفة لدعم السياسات وكسب تأييد صناع القرار لها، وبالأخص تلك المتعلقة بتحقق واستثمار الفرصة السكانية.
واكد أهمية تظافر جهود المؤسسات الوطنية العامة والاهلية والخاصة لدعم تنفيذ مشاريع المجلس وتطلعاته المستقبلية، والتي تهدف لمواجهة التحديات السكانية وإيجاد بيئة سياسات مناسبة لتحسين الظروف الاجتماعية والاقتصادية لأفراد المجتمع الاردني.

كما أوضح وزير التخطيط والتعاون الدولي بأنه قد تم اطلاق نتائج دراسة زواج القاصرات، واعتماد توصياتها من قبل مجلس الوزراء وتعميمها على الجهات المعنية لتنفيذها كلا حسب اختصاصه، وسيقوم المجلس خلال الربع الأخير من هذا العام بإعداد خطة تنفيذية بالتعاون مع الشركاء لغايات تنفيذ التوصيات، إضافة الى الانتهاء من اعداد دراسة وملخص سياسات حول اتجاهات الشباب المقبلين على سوق العمل نحو ريادة الاعمال والبيئة المؤسسية الداعمة في الأردن ورفع توصياتها الى رئاسة الوزراء لتعميمها على المؤسسات المعنية، واعداد دراسة وملخص سياسات حول تضمين مفاهيم العمل والعمل المهني والريادة والابداع في بعض الكتب المدرسية، حيث تم اطلاع بعض الخبراء والمؤسسات المعنية عليها لأخذ التغذية الراجعة، تمهيدا لإطلاق نتائجها قريبا.

ومن جانبها استعرضت امين عام المجلس الأعلى للسكان المهندسة ميسون الزعبي مع الاعضاء ابرز إنجازات المجلس للربع الثالث من عام ٢٠١٧، وأشارت الزعبي الى ان المجلس يعمل حاليا على تنفيذ دراسة وملخص سياسة حول الخصائص السكانية للسوريين في الأردن وفرص معالجة تحديات اللجوء على سوق العمل، وملخص سياسات يتعلق بالخدمات الصحية الصديقة للشباب في مجال الصحة الإنجابية.

وبينت الزعبي ان المجلس استطاع تأمين التمويل اللازم من خلال منصة الأبحاث والدراسات الهولندية لتنفيذ عدد من الأبحاث والدراسات في مجال الصحة الإنجابية ، تستفيد منها الجامعات والمراكز البحثية.

ولغايات توفير المعلومات السكانية للمهتمين، بينت الزعبي ان المجلس طور موقع قاعدة الأبحاث السكانية باللغتين العربية والانجليزية، ويعمل حاليا على تطوير موقع المجلس الالكتروني ليشمل متابعة مؤشرات الصحة الإنجابية والفرصة السكانية، بالإضافة لتطوير الاستراتيجية الوطنية للإعلام السكاني للأعوام (٢٠١٨-٢٠٢٢) ، وإنتاج أدوات كسب تأييد للقضايا السكانية، واستكمال تنفيذ مشروع تقييم ومتابعة الأداء المؤسسي للمجلس ومشروع حوسبة وأتمتة اعماله.

وأشارت الزعبي الى ان المجلس سينظم نهاية الشهر الحالي بالتعاون مع الجهات الشريكة مؤتمرا دوليا حول التعامل مع اللاجئين من التحديات الى الفرص، والذي سيشارك به ممثلين من عدة دول أوروبية، بالإضافة لمشاركين من منظمات المجتمع المحلي، كما حصل المجلس على موافقة جامعة الدول العربية لاستضافة الأردن الاجتماع الثامن عشر للمجالس السكانية العربية والذي سيعقد نهاية الشهر المقبل.

أخبار ذات صلة