الاحتلال يعتقل متهمين بقتل مستوطن بكمين بجنين

فلسطين

نشر: 2017-10-06 13:11

آخر تحديث: 2017-10-06 13:11


أرشيفية
أرشيفية
Article Source المصدر

اعتقلت قوات الاحتلال ليلة الخميس، الجمعة، شابين من مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة، متهمين بقتل مستوطن بمدينة كفر قاسم في فلسطين المحتلة عام ١٩٤٨، الأربعاء الماضي.

وأوضحت مصادر أن الشابين يوسف كميل ومحمد أبو الرُب من بلدة قباطية جنوبًا كانا سلما نفسيهما لجهاز الأمن الوقائي الأربعاء الماضي، إثر ملاحقة الاحتلال لهم عقب مقتل المستوطن الذي كانا يعملان في نفس المنطقة معه، وهروبهما صوب جنين.

وأضافت أن مخابرات الاحتلال حددت هوية الشابين بعد وقت قصير من العثور على جثة داخل المنطقة الصناعية في كفر قاسم وعليها آثار الضرب، وشددت من تواجدها في محيط جنين وحلقت طائراتها ليومين في سماء المدينة في إطار جهود العثور عليهما.

وبحسب المصادر فإن الشابين سلما نفسيهما بجهود عائلية لجهاز الأمن الوقائي فور وصولهما إلى قباطية طالبين الحماية .

وقالت: "إن الأمن الوقائي أطلق سراحهما الليلة الماضية، وطلب منهما عدم العودة لمنزليهما لأنهما سيلاحقان، وتمت عملية الإطلاق في منطقة ضاحية الزيتون بأحراش السويطات شرقي المدينة."

وأوضحت أنه "وبعد وقت قصير من إطلاق سراحهما كانت وحدات خاصة بلباس مدني تنتشر في المنطقة، واعتقلت الشابين كميل وأبو الرب وأصابت الفتى أدهم أبو خرج بالرصاص والذي كان يساعدهما في المرور من المنطقة".


إقرأ أيضاً: الحمد الله يغادر غزة بعد زيارة لبحث المصالحة


وبينت أن "الفتى أبو خرج نقل بعد إصابته للعلاج بالمستشفى الحكومي، فيما غادرت الوحدات الخاصة المنطقة، وتعرف أبو خرج على هوية الشابين الذين كان يرشدهما من الصور ليتأكد بأنهما الملاحقان" .

واقتحمت قوات الاحتلال فجرًا منزلي ذوي الأسيرين أبو الرب وكميل في قباطية ومنازل اخرى في البلدة وفتشتهما وحققت ميدانيا مع ذويهما وخربت محتويات منازلهم.