هذه هي أسباب تشمع الكبد.. فيديو

صحة

نشر: 2017-10-04 23:26

آخر تحديث: 2017-10-04 23:34


الدكتور محمد رشيد - استشاري امراض الجهاز الهضمي والكبد
الدكتور محمد رشيد - استشاري امراض الجهاز الهضمي والكبد
Article Source المصدر

يعتبر مرض تشمع الكبد من أكثر الأمراض المزمنة التي جعل الأشخاص المصابين به يفقدون الأمل من الشفاء والتعايش مع هذا المرض.

وبين استشاري أمراض الجهاز الهضمي والكبد الدكتور محمد رشيد أن الكبد هو عنصر مهم للجسم حيث يقوم بالتخلص من سموم الجسم، وهو عضو فعال لتنظيم مستويات السكر في الدم، وهو المسؤول الأول عن تكوين المادة الصفراء الموجودة في المرارة التي تساعد على هضم الدهون.

وأضاف انه يمكن للإنسان أن يعيش ٣٠-٤٠% من الكبد، بدليل أن بعض الأشخاص يتبرعون بجزء كبير من الكبد لأشخاص بحاجة إلى زراعته.

وقال إنه عند استئصال جزء من الكبد يقوم الجزء السليم عادة بالنمو مجدداً ليصل تقريبا إلى الحجم الأصلي له قبل البتر.

وبين أن تشمع الكبد هو نهاية المطاف لالتهابات أو أمراض مزمنة في الكبد، ويحدث هذا بعد مرور سنوات من حدوث المرض، وعندما يصاب شخص بتليف الكبد، يحل النسيج المتليف مكان النسيج السليم فيعيق الكبد عن القيام بوظائفه بشكل طبيعي ويصبح صلب ويصاب بالنوبات بالإضافة إلى تليف.

ويصاحب تليف الكبد العديد من الأعراض المزمنة المصاحبة للمراحل المتقدمة لانتشاره ومن هذه العلامات: الشعور بالتعب والإعياء، تغير في لون البول، وارتفاع درجة حرارة الجسم، دم مصاحب للبراز وسيلانه من الأنف، فقدان الشهية، انخفاض في الوزن، اصفرار لون الجلد، وتجمع السوائل في البطن والرجلين.

ومن أسباب الرئيسية للإصابة بتليف الكبد تناول المشروبات الكحولية، التهاب الكبد الوبائي، تناول الأدوية والعقاقير التي لها تأثير ضار على الكبد، بالإضافة إلى الوزن الزائد.

المزيد في الفيديو التالي :