الحكومة الفلسطينية تعقد اول اجتماع لها في غزة منذ العام ٢٠١٤

فلسطين

نشر: 2017-10-03 09:38

آخر تحديث: 2017-10-03 09:38


الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية
Article Source المصدر

بدأت في مدينة غزة، الثلاثاء، جلسة حكومة الوفاق الوطني في مقر رئاسة الوزراء، وذلك للمرة الاولى منذ عام ٢٠١٤.

ووصل رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله إلى مقر المجلس صباح اليوم لترأس اجتماع الحكومة التي يشارك فيها غالبية الوزراء، الذين توجهوا بالأمس إلى قطاع غزة.

وقال الحمد الله في كلمة سبقت افتتاح الجلسة إن الحكومة ستحل كافة القضايا العالقة بالتوافق والشراكة، وأن تحقيق المصالحة يحفز الدول المانحة للوفاء بالتزاماتها فيما يخص ملف إعادة الإعمار.

وأضاف قائلا: "أصلحنا ٦٥% من المنازل المدمرة، وملف الموظفين سيتم بحثه في اجتماعات القاهرة.

وقال إن عودة المؤسسات الشرعية يحتاج لجهود مضنية وصبر ووقت وحكمة، مضيفا أن الحكومة تلقت تعليماتها من الرئيس لممارسة صلاحيتها بشكل فعلي وشامل بغزة.

ودعا المجتمع الدولي للضغط على "إسرائيل" من أجل رفع حصارها عن القطاع، كما دعا إسرائيل إلى وقف العقوبات الجماعية بحق الفلسطينيين خاصة في غزة من خلال رفع الحصار وفتح المعابر.


إقرأ أيضاً: الحمد الله لأهل غزة: أولوياتنا التخفيف من معاناتكم


وثمن الحمد الله دور جمهورية مصر العربية في جهودها باتمام المصالحة، وحيا كافة المبادرات والجهود الشعبية لانهاء الانقسام.

ويشهد محيط مجلس الوزراء في غزة انتشارا لعناصر الأمن من اجل توفير الحماية للوزراء والاجتماع المنعقد داخل المجلس.