خبير تربوي: 'ضرب المزح' يؤدي للتنمر .. والتنمر بوابة التحرش الجنسي ..فيديو

صحة

نشر: 2017-10-02 00:24

آخر تحديث: 2017-10-02 00:42


المستشار التربوي والأسري د. خليل الزيود
المستشار التربوي والأسري د. خليل الزيود
Article Source المصدر

نفى المستشار التربوي والأسري د. خليل الزيود صحة اطلاق مصطلح الضرب التأديبي، وذلك لأن الضرب يؤدي إلى العنف والضعف والاستكالة والاستبداد وكسر الشخصية، فلا يمكن أن يؤدي الضرب في أي لحظة من اللحظات الى أي اهداف تربوية جميلة.

أما التأديب بحسب الزيود فإنه هو التعليم بالقوانين والتعليمات، والتوجيه نحو الاهداف دون كسر الشخصية بل بدافع ذاتي، فنحن نريد أن يحل واجبه المدرسي بدافع من داخله دون خوف من العقوبة.

وبين أن الطفل ان كرر السلوك السيء، لا يجوز اللجوء للضرب بل لابد من معرفة سبب التكرار، حتى تعالج الاسباب دون اللجوء للضرب، فلابد من طرح اسئلة كثيرة لسبب تكرار السلوك ومعالجتها دون اللجوء للضرب.

وأشار إلى أن علاج السلوك الخاطئ يجب أن يكون بمشاركة الاباء اطفالهم، ومن خلال التواجد معهم، وعبر عبارات قصيرة واضحة ومركزة، ويجب أن يكررها علينا ثم ننتظر سلوكه حتى نتأكد أن الفكرة المطلوب قد فهمها واستوعبها.

وعن الضرب في المدارس قال إن من يمارس الضرب من المعلمين يكون قد تعرض للضرب في السابق،وهو استاذ ضعيف وهزيل ولايوجد هناك ثقة بنفسه، مشيرا إلى وجود عناصر تشجع على الضرب من أمثال شعبية وثقافة سائدة.

وبين أن المزح باليد هو بوابة التنمر، والتنمر هو بوابة للتحرش الجنسي، فحين يسمح الضرب على مناطق معينة بالجسم أو المزح فيها، تجعل الطفل يظن أن هذه الامكان مسموح الضرب عليها أو المزح بها.

وأكد أن الضرب على اي جزء من الجسم يفقد ثقة الانسان ولا علاقه للضرب إن كان على اليد أو الوجه اي أي مكان في الجسد، فجسد الانسان كله مقدس.