الصحة تعلن نتائج التشريح للطفل المتوفى في بصيرا بعد تسمم العشرات

محليات

نشر: 2017-09-26 14:45

آخر تحديث: 2017-09-26 18:29


تعبيرية
تعبيرية
Article Source المصدر

اكدت وزارة الصحة ان نتيجة تقرير التشريح الاولي لجثة الطفل المتوفى من بلدة بصيرا في محافظة الطفيلة البالغ من العمر ١٥ عاما تشير الى ان السبب المبدئي للوفاة هو مرضي المنشأ حيث لم يتبين بالمشاهدات التشريحية العيانية اي اعراض او علامات للوفاة بالتسمم الغذائي.

وقال الناطق الاعلامي باسم الوزارة حاتم الازرعي ان جميع المصابين بالتسمم الغذائي تلقوا العناية والرعاية الطبية اللازمة في مركز صحي بصيرا الشامل وان المصابين الذين ادخلوا الى مستشفى الامير زيد العسكري للمراقبة قد غادروه وان وضعهم الصحي جيد .

واضاف انه منذ الساعة الثانية فجر اليوم الثلاثاء لم تسجل اي حالات مماثلة تشكو من اعراض التسمم .

واشار الى انه تم ايقاف البيع في المقاصف المدرسية في المنطقة التي سجلت فيها الحالات احترازيا الى حين ظهور نتائج الفحوص المخبرية .

وبين الازرعي انه تم اخذ عينات للفحوص المخبرية من منازل المصابين ومن المحال التجارية والبقالات والمطاعم والمخابز للوقوف على اسباب التسمم .

واشار الى انه راجع مركز صحي بصيرا الشامل يوم الاثنين ٣٥ حالة تعاني من القيء والاسهال وارتفاع بسيط في درجة الحرارة ومغص وجميعهم دون سن الثامنة عشرة من العمر وجميع هذه الحالات توزعت بين بسيطة ومتوسطة .

وقال ان الوزارة تابعت بشكل حثيث ومباشر مجريات الامور وتم تشكيل فريق استقصاء وبائي واخذ عينات ماء وغذاء من مناطق سكن المرضى وعينات مخبرية من المرضى للوقوف على اسباب التسمم .