نبض البلد يناقش كلمة ولي العهد في الأمم المتحدة وأحداث الشغب سواقة

محليات

نشر: 2017-09-23 21:40

آخر تحديث: 2017-09-23 21:40


شعار برنامج نبض البلد
شعار برنامج نبض البلد
Article Source المصدر

قال الكاتب والمحلل السياسي فيصل ملكاوي إن خطاب سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد أمام الأمم المتحدة كان لافتًا في مضامينه ومفرداته ووضع العالم أمام مسئولياته.

وأضاف ملكاوي خلال استضافته في برنامج نبض البلد، السبت، أن ولي العهد استثمر هذا الخطاب للحديث عن القضايا التي تحدث في المنطقة، مشيرا إلى أن خطاب ولي العهد صرخة أردنية هاشمية للعالم من أجل التحرك في حل القضايا التي يشهدها الشرق الأوسط.

وبين أن ولي العهد وضع الأردن مثلا ونموذجا على حالة الصراع التي تعيشها المنطقة، في ظل الواقع الجغرافي الملتهب، كما بين قدرة الأردن على استيعاب هذه الأزمات واحتضان اللاجئين رغم الظروف الاقتصادية التي يعيشها.

وقال ملكاوي إن الأردن لم يدير ظهره لأي لاجئ دخل المملكة، وانه لم يغض البصر عن أية عملية إصلاح في المنطقة، مؤكدا أن القضية الفلسطينية هي قضية ثابتة للأردن ولا تراجع عنها، وأن القضية الفلسطينية هي لب الصراع الذي يدور في المنطقة.

كما ناقشت البرنامج، أحداث الشغب في مركز إصلاح وتأهيل سواقة، حيث استضافت الحلقة المفوض العام لحقوق الإنسان الدكتور موسى بريزات للحديث عن هذا الجانب

وأكد بريزات أن المركز الوطني لحقوق الإنسان يتابع أحداث الشغب التي حدثت في مركز إصلاح وتأهيل سواقة، والتي أشار إليها بيان مديرية الأمن العام الصادر مساء أمس الجمعة، مشيرا إلى انه أن المركز الوطني لحقوق الإنسان سوف يجري لهذا المركز غدا الأحد.

وأشار بريزات أنه وقبل اندلاع أعمال الشغب كان فريقا من المركز قد زار مركز إصلاح وتأهيل سواقة على أثر أحداث شبيهة وقعت في الأسبوع الأول من هذا الشهر، وأعد تقريرا مفصلا بشأن البيئة السجنية وشكاوى النزلاء والتي تركزت حينها حول الاكتظاظ، ونوعية الطعام، والمرافق الصحية، وإجراءات تفتيش النزلاء، وتسهيلات زيارة ذويهم بالإضافة إلى بعض الشكاوى.

وأضاف بريزات انه تم تسليم هذا التقرير لمدير الأمن العام اللواء أحمد الفقيه شخصيا، والذي أفاد بأنه أصدر توجيهاته لمعالجة جزء كبير من هذه الشكاوى بما فيها إجراء تغييرات في إدارة المركز المذكور، مشيرا إلى أن مدير الأمن العام وعد بأن تتم دراسة تقرير المركز الوطني لحقوق الإنسان بشكل معمق والتعامل مع ما فيه من شكاوى بكل جدية وإيجاد بيئة سجنية في كافة مراكز الإصلاح والتأهيل في المملكة تنسجم مع المعايير الدولية.

من جهته قال الناطق الرسمي باسم مديرية الأمن العام المقدم عامر السرطاوي في اتصال هاتفي، إن مديرية الأمن بداءات من الخل الذي حدث في مركز وإصلاح وتأهيل سواقة من اجل الوصول إلى حل مثل هذه المشكلات وعدم تكرارها.

وأشار السرطاوي إلى إن مركز إصلاح وتأهيل سواقة يتم وضع فيه الأشخاص الذين يكون مدة محكوميتهم طويلة بالإضافة إلى المحكومين بالإعدام، مضيفا أن عدد نزلاء المركز قرابة ٢٠٠٠ نزيل، مؤكدا أن من قام بأعمال الشغب هم عدد محدود.