انتقادات لوزارة التربية بعدم الجاهزية للعام الدراسي

محليات

نشر: 2017-09-20 13:52

آخر تحديث: 2017-09-20 14:11


ارشيفية
ارشيفية
Article Source المصدر

تعاني العديد من المدارس في المملكة، من عدم الجاهزية الكاملة، بعد مرور أسبوعين من بداية العام الدراسي الجديد، لا سيما اكتظاظ الصفوف بالطلبة، وانقطاع الكهرباء عن عدد كبير من المدارس، واستخدام "الكرفانات"، بدلا من المباني في عدد من المدارس، بحسب أهالي طلبة.

وقال ذوو طلبة في مدرسة حذيفة بن اليمان في قصبة اربد إن المبنى المدرسي متهالك وتم نقل الطلاب إلى مساكن جاهزة (كرفانات) لا توجد فيها التهوية المناسبة.

وفي محافظة الزرقاء، تعاني مدرسة محمد بن القاسم الأساسية من نقص كبير في المقاعد، رغم أن المبنى جديد، إضافة إلى انقطاع الكهرباء عنها.

بدوره، قال رئيس لجنة التربية النيابية الدكتور مصلح الطراونة إن بداية العام الدراسي كشفت نقص استعداد الوزارة للعام الدراسي الجديد، حيث تسبب بطء الإجراءات من قبل المعنيين من قيادات الصف الأول بالوزارة في تأخر جاهزية المدارس.

وأضاف الطراونة لـ"رؤيا" أن اللجنة تلقت شكاوى عديدة من قبل النواب في المحافظات المختلفة حول سوء جاهزية الوزارة، حيث كانت تقوم بتمرير تلك الملاحظات لوزير التربية عمر الرزاز الذي أوعز على الفور باتخاذ الإجراءات المناسبة بشأنها .
وأشار إلى أن خطة التقشف الحكومية يجب ان تكون بعيدة عن وزارتي التربية والصحة لأنهما تقدمان الخدمات بشكل مباشر للمواطنين وليس من باب الترف أو الكماليات.

من جهته، قال الناطق الإعلامي باسم وزارة التربية والتعليم وليد الجلاد إن الوزارة استعدت للعام الدراسي وفق المعطيات التي جاءت من مديريات التربية.

وأوضح الجلاد لـ"رؤيا" أن هناك صعوبات كبيرة تواجه الوزارة، نتيجة للهجرة المعاكسة من المدارس الخاصة إلى الحكومية، إضافة إلى طلب أولياء الأمور انتقال أبنائهم إلى مدرسة بعينها، ما شكل اكتظاظا في عدد الطلبة، ونقص في المقاعد في عدد من المدارس.


إقرأ أيضاً: الرزاز: الوزارة تسعى لتفعيل النشاطات اللاصفية


وأضاف أن الوزارة فتحت باب التنقلات دون تحديد فترة زمانية معينة، لأول مرة، مشير إلى أن الوزارة نشرت رقما خاصا لاستقبال الشكاوي أو ملاحظات وتحويلها للإدارة المعنية.