آيفون X .. مستقبل جديد للهواتف الذكية

تكنولوجيا

نشر: 2017-09-13 07:00

آخر تحديث: 2017-09-13 07:00


هاتف آيفون X بمزايا تعتبر الأولى في تاريخ شركة أبل
هاتف آيفون X بمزايا تعتبر الأولى في تاريخ شركة أبل
Article Source المصدر

جاء هاتف آيفون X بمزايا تعتبر الأولى في تاريخ شركة أبل، وذلك بمناسبة مرور ١٠ سنوات على إطلاق سلسلة هواتف آيفون.

ولم تجد أبل تعبيرا أدق من القول إن هذا الهاتف سيحدد مستقبل الهواتف الذكية، حيث حمل عددا من المزايا الجديدة كليا في سلسلة هواتف الشركة.

ومن بين هذه المزايا التصميم الزجاجي بالكامل، وشاشة Super Retina مقاس ٥.٨ إنش، وشريحة A١١ Bionic، وشحن لاسلكي، وكاميرا خلفية محسّنة مع تثبيت بصري مزدوج للصور.

وقدم آيفون X طريقة جديدة وآمنة للعملاء لفتح قفل الجهاز والتحقق والدفع باستخدام Face ID، أو ما يعرف بـ"ماسح الوجه"، والتي يتم تفعيلها عن طريق كاميرا TrueDepth.

وسيتوفر iPhone X للطلب المسبق بدءاً من الجمعة، ٢٧ أكتوبر في أكثر من ٥٥ بلداً ومنطقة، وسيطرح في المتاجر بدءاً من السبت، ٤ نوفمبر.

وقالت أبل إنها تسعى ومنذ أكثر من عقد من الزمان، لابتكار آيفون يكون سطح الجهاز بالكامل شاشة، ليتحقق هذا الابتكار بعد ١٠ سنوات من بدء انتاج أول آيفون.

ويأتي الهاتف الجديد مع تكنولوجيا جديدة مثل نظام كاميرا TrueDepth المبتكر، وشاشة Super Retina الرائعة، وشريحة A١١ Bionic فائقة السرعة مع المحرك العصبي. ويسمح iPhone X بتجربة مستخدم جديدة سلسة، من فتح قفل آيفون باستخدام Face ID إلى تشغيل ألعاب الواقع المعزز الغامرة للحواس، ومشاركة إيموجي في الرسائل.

وترى أبل أن هاتف آيفون X يمثل بداية عقد جديد لأجهزة آيفون.

ويأتي الجهاز باللون الفضي والرمادي الفلكي، مع شريط مصنوع من الستانلس ستيل المصقول من الدرجة نفسها المستخدمة في الأدوات الجراحية يحيط آيفون X ليوفر له الحماية.

وتسمح عملية وضع الحبر سباعية الطبقات بالحصول على دقة أكبر في تدرج الألوان وتعتيمها على الطلاء الخارجي الزجاجي، كما توجد طبقة بصرية انعكاسية تحسن من جودة الألوان، وتجعل التصميم أنيقاً ومتيناً في الوقت ذاته مع الحفاظ على مقاومته للماء والغبار.

شاشة Super Retina

شاشة Super Retina الجميلة مقاس ٥.٨ إنش٢ هي أول شاشة OLED ترتقي إلى معايير iPhone، مع ألوان مذهلة، وعرض أكثر واقعية لدرجات اللون الأسود، ونسبة تباين هي مليون إلى واحد، ودعم لمجموعة ألوان كبيرة، وأفضل إدارة ألوان على مستوى النظام بأكمله في أي هاتف ذكي.

وتدعم شاشة HDR كلاً من Dolby Vision وHDR١٠، اللذين يجعلان محتوى الصور والفيديو أكثر روعة مما سبق. وتقوم تكنولوجيا True Tone بتعديل توازن اللون الأبيض بشكل ديناميكي على الشاشة لكي تتطابق مع الإضاءة المحيطة من أجل تجربة طبيعية مشابهة للنظر إلى ورقة.

وأُعيد تصميم iOS ١١ للاستفادة الكاملة من شاشة Super Retina، حيث تم استبدال زر الشاشة الرئيسة بإيماءات أسرع وأكثر انسيابية، ما يسمح للعملاء بالتنقل بشكل طبيعي وبسيط في iPhone X. ببساطة مرر للأعلى من الأسفل للوصول إلى الشاشة الرئيسة من أي مكان.

Face ID نظام التحقق الآمن

تقدم ميزة Face ID طريقة جديدة للتحقق على آيفون X باستخدام نظام كاميرا TrueDepth فائق التطور المؤلف من عارض نقاط وكاميرا تصوير حراري وإضاءة عالية الكثافة تقوم بتشغيلها كلها شريحة A١١ Bionic لترسيم الوجه والتعرف عليه.

وتعمل هذه التكنولوجيات المستشعرة للعمق مع بعضها البعض لفتح قفل آيفون بشكل آمن، وتفعيل ميزة Apple Pay، وإتاحة الوصول إلى تطبيقات آمنة والكثير من الميزات الأخرى.

كاميراتان بتصميم جديد مع إضاءة بورتريه

تتميز كاميرا TrueDepth الجديدة بوضوح ٧MP مع ميزة Face ID بالتقاط مجموعة ألوان كبيرة، والتثبيت التلقائي للصور، وضبط دقيق للتعريض الضوئي. كما تجلب نمط بورتريه إلى الكاميرا الأمامية من أجل صور سيلفي مذهلة مع تأثير عمق مجال التصوير.

ويتميز iPhone X أيضاً بنظام كاميرا خلفية مزدوجة بوضوح ١٢MP بتصميم جديد كلياً، مع تثبيت بصري مزدوج للصور.

كما تم ضبط كاميرات آيفون X لتقدم تجربة واقع فقد تمت معايرة كل كاميرا على حدة مع أجهزة جيروسكوب ومقياس تسارع جديدة من أجل تتبع أكثر دقة للحركة.

تتولى شريحة A١١ Bionic CPU تتبع الواقع المحيط والتعرف على المشاهد وتقديم رسومات مذهلة بمعدل ٦٠ إطاراً في الثانية، بينما يقدم معالج إشارة الصور الإضاءة اللازمة في الوقت الفعلي. ومع ARKit، يمكن لمطوري iOS الاستفادة من تقنية TrueDepth في الكاميراتين الخلفيتين لإنشاء ألعاب وتطبيقات تقدم تجربة سلسة وغامرة للحواس بشكل لا يوصف تتجاوز حدود الشاشة.

وتقدم الكاميرا الجديدة أيضاً تسجيلاً للفيديو بأفضل جودة ممكنة في هاتف ذكي على الإطلاق، مع تثبيت فيديو أفضل وفيديوهات ٤K بمعدل لغاية ٦٠ إطاراً في الثانية والتصوير البطيء لفيديو ١٠٨٠p بمعدل لغاية ٢٤٠ إطاراً في الثانية.

وتقوم أداة ترميز الفيديو من تصميم أبل بمعالجة الصور في الوقت الفعلي للحصول على أفضل مستوى جودة.

الإيموجي

مع كاميرا TrueDepth، تنبض الإيموجي بالحياة بطريقة جديدة مع ميزة Animoji. وتقوم كاميرا TrueDepth بالعمل جنباً إلى جنب مع شريحة A١١ Bionic على التقاط أكثر من ٥٠ حركة مختلفة للعضلات وتحليلها، ثم تعكس هذه التعبيرات على ١٢ شخصية Animoji مختلفة
ويمكن للعملاء تسجيل رسائل Animoji وإرسالها بأصواتهم ليعبروا فيها عن ابتسامة أو غضب أو غيرها من المشاعر.

شريحة A١١ Bionic

تتميز A١١ Bionic، الشريحة الأقوى والأذكى، بتصميم وحدة معالجة مركزية سداسي النوى مع نواتي أداء أسرع بما يصل إلى ٢٥ %، وأربع نوى للكفاءة أسرع بما يصل إلى ٧٠ %، مقارنة بشريحة A١٠ Fusion، لتقدم أداء وكفاءة في استهلاك الطاقة هما الأفضل في المجال.

ويمكن لأداة التحكم في الأداء الجديدة من الجيل الثاني تشغيل النوى الست كلها في الوقت نفسه لتقدم أداءً أقوى لغاية ٧٠ بالمئة، ما يعطي العملاء المزيد من القدرة لأداء مهام متعددة، مع امتداد عمر البطارية ساعتين إضافيتين مقارنة بجهاز iPhone ٧.

كما تتضمن شريحة A١١ Bionic وحدة معالجة رسومات غرافيك من Apple بتصميم ثلاثي النوى يقدم أداء رسومات أسرع لغاية ٣٠ %، مقارنة بالجيل السابق.

وتسمح كل هذه القدرات بإمكانيات تعلم آلي جديدة، وتطبيقات واقع معزز وألعاب ثلاثية الأبعاد.

بلا أسلاك

يسمح تصميم الزجاج الخلفي بإمكانية الشحن اللاسلكي على أعلى مستوى. وتعمل ميزة الشحن اللاسلكي مع أنظمة شحن Qi الحالية، وتتضمن لوحي شحن لاسلكيين جديدين مقدمين من Belkin وmophie ومتوفرين على apple.com وفي متاجر Apple Store.

كما قدمت أبل نظرة مسبقة عن AirPower، وهو إكسسوار شحن لاسلكي من تصميم الشركة قادم في ٢٠١٨ يوفر مساحة شحن فعالة وكبيرة، وسيسمح لعملاء iPhone ٨ أو iPhone ٨ Plus أو iPhone X بشحن لغاية ٣ أجهزة في الوقت نفسه، بما في ذلك Apple Watch Series ٣ وشاحن Charging Case لاسلكي اختياري جديد من أجل AirPods.