الجالية الأردنية بفلوريدا بخير

محليات

نشر: 2017-09-12 20:54

آخر تحديث: 2017-09-12 21:27


ارشيفية
ارشيفية
Article Source المصدر

أكد عدد من أبناء الجالية الأردنية في ولاية فلوريدا الأميركية، أنهم بخير ولم يتعرض اي منهم لأذى نتيجة الإعصار المدمر الذي دمر الآف المنازل، وأغرق السيارات والمنشآت العامة، وترك ما يزيد عن سبعة ملايين مواطن او أكثر بدون كهرباء.

وقالت الكاتبة والشاعرة لمياء يوسف وتسكن في "وست بالم بيتش" في اتصال هاتفي انه لم يصب اي منهم بأذى، ولم تصل تأثيرات الإعصار إلى بيتها او بيوت أبنائها واصدقائها،لكنهم كانوا على أتم الاستعداد لمواجهة نتائج الاعصار.

وأضافت انها قامت بالاتصال بالعديد من أبناء الجالية الاردنية والعربية في فلوريدا للاطمئنان عليهم والذين اكدوان انهم بخير ولم يتعرض اي منهم للاذى.

بدوره قال المواطن الأردني يسار مصلح ان الاعصار كان شديدا جدا وانه وبفضل الله لم يلحق بنا اي ضرر، مشيرا الى انه قام باتخاذ التجهيزات اللازمة لذلك مسبقا، حيث يمر السكان في فلوريدا بمثل هذه الظروف كل عام.

واشار الى انه قام بالاتصال بالعديد من الاصدقاء للاطمئنان عليهم والذين اكدوا انهم جميعا بخير ولم يصب اي من باذى، مستدركا انه حصل بعض الاضرارالمادية البسيطة.

من جهتها بينت الدكتورة ديانا مطاري انهم كانوا على اتم الاستعداد لمواجهة اي حالات طارئة للمستشفى غير ان غالبية السكان كانوا في مراكز ايواء وتحت أعلى مراكز الاهتمام من الحكومة ومراكز الرعاية، مشيرة الى ان الجميع وبفضل الله بخير.


إقرأ أيضاً: الأردن يحذر رعاياه بمناطق إعصار إرما ويفعل الخط الساخن