امين عمان: تحويل إجراءات عمل الأمانة إلكترونيا عام ٢٠٢٠

محليات

نشر: 2017-09-12 17:10

آخر تحديث: 2017-09-12 17:11


مبنى امانة عمان
مبنى امانة عمان
Article Source المصدر

أكد أمين عمان الدكتور يوسف الشواربة أن الامانة ألغت أكثر من ٢٤٠ إجراءً لاختصار الوقت والجهد على المواطنين والمستثمرين وخدمتهم بصورة أفضل، مؤكدا أن اللامركزية هي نهج في عمل الامانة من خلال إصدار العديد من القرارات مؤخرا لتفويض الصلاحيات.

واضاف خلال ترؤسه الجلسة العادية لمجلس أمانة عمان الثلاثاء أن الامانة تواصل العمل في برنامجها نحو التحول الإلكتروني وأتمتة الإجراءات بما يقلل الكلفة والجهد ويكافح البيروقراطية والفساد.

وبين الشواربة أن الأمانة شكلت فريق عمل ضمن خطة تمتد ثلاث سنوات لغايات تحويل إجراءات عمل الامانة الكترونيا في عام ٢٠٢٠.

وأضاف أن الأمانة تقدم نحو ١٠٠ خدمة للمواطنين، وتتصدر المؤسسات نحو التحول الالكتروني قياسا بالإجراءات الممتدة والمعقدة لأغلب المعاملات التي ترتبط أغلبها مع جهات ومؤسسات حكومية وخاصة.


إقرأ أيضاً: الشواربة : الامانة جادة في معالجة مشكلة الأبنية المهجورة في العاصمة


وشدد الشواربة على ضرورة الالتزام بخطط العمل التي تقدمها مناطق الامانة ويتم إدراجها ضمن الموازنة بشكل مهني وعملي بما يعزز مصداقية المؤسسة أمام المواطن وأعضاء المجلس أمام ناخبيهم.

كما أوعز الشواربة بتشكيل لجنة بالتعاون مع الأجهزة المعنية للتعامل مع الأبنية المهجورة التي تشكل ملكيات خاصة والمنتشرة في العديد من إحياء ومناطق العاصمة عمان والتي تشكل مكاره صحية وبيئية واجتماعية بما يعالج هذه المشكلة بشكل جذري وعلى وجه السرعة .مؤكدا إدراك الامانة لحجم المشكلة والجدية في معالجتها .

بدوره قال نائب أمين عمان المحامي حازم النعيمات أن الامانة تشكل رافد وداعم لكثير من المؤسسات الوطنية بتمكينها من تقديم الخدمات بما ينعكس إيجابا على تقدم ورقي الوطن في كافة مناحي الحياة .

وأستعرض مدير مدينة عمان المهندس عمر اللوزي مراحل العمل بمشروع الغاز الحيوي الذي تنفذه الأمانة في مكب الغباوي لتوليد الطاقة لافتا أنه يسير وفق البرنامج الزمني المعد .

وصادق المجلس خلال الجلسة على تعيين ثلاث مهندسين معماريين في الامانة ضمن احتياجاتها وضمن وظائف شاغرة تم الاعلان عنها، بالإضافة للمصادقة على تنسيبات لجنة الاستثمار في عدة قرارات خدمية.

واستعرض عدد من أعضاء المجلس جملة من المطالب الخدمية المتعلقة بمناطقهم وشملت تنظيم الاسواق الشعبية وإزالة الاعتداءات من قبل أصحاب المحال التجارية على شارع الأردن وتنظيم وسط البلد ومعالجة مشكلة البسطات وإعادة دراسة إشارات الجبيهة على شارع ياجوز ومعالجة المنازل المهجورة، وتنظيم مقبرة شمال عمان، وتعزيز عدد من خطوط النقل العام.