إطلاق مشروع تعزيز العلاج الطبيعي في البلدان المتأثرة بالصراعات

محليات

نشر: 2017-09-12 16:18

آخر تحديث: 2017-09-12 16:18


تحرير: أمين العطلة

جانب من المشروع
جانب من المشروع
Article Source المصدر

أطلقت جمعية الحسين/ مركز الأردن للتدريب والدمج الشامل مشروع "تعزيز برامج العلاج الطبيعي من خلال التشبيك في البلدان المتأثرة بالصراعات" بالشراكة مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ومنظمة World Learning في كل من الأردن والعراق والضفة الغربية وغزة ولبنان ما سيؤهل الجمعية لتصبح مركزا معتمدا في المنطقة لتوزيع الكراسي المتحركة المتوافقة مع المعايير العالمية.

وتهدف هذه الأنشطة إلى تعزيز وعي العاملين في هذا المجال من معالجين طبيعيين وأكاديميين وطلاب جامعات فضلا عن الأفراد ذوي الاعاقة واسرهم بالمعايير التي يجب أن تنطبق على الكراسي المتحركة وذلك قبل تسليمها أو تسلمها.

كما سيفتح المشروع المجال لإطلاق دراسات وأبحاث خاصة بمجال العلاج الطبيعي للأشخاص ذوي الإعاقة وذلك بهدف تطوير الخدمات المقدمة لهم وتعزيز مشاركتهم وإسهامهم في المجتمع.

ويأتي هذا البرنامج الإقليمي الأول من نوعه في ظل سعي الجمعية إلى تطوير قدرات المعالجين الطبيعيين بالنظر إلى أهمية الدور الذي يقومون به تجاه الأشخاص ذوي الإعاقة، كما يأتي في ظل حرص الجمعية على التعاون مع كافة الأطراف من أجل تطوير الخدمة المقدمة للأشخاص ذوي الإعاقة فضلا عن إيمانها بضرورة وأهمية تبادل الخبرات.

ويكتسب المشروع بشكل عام أهمية مضاعفة كونه يسعى إلى تعزيز قدرات المعالجين سواء كانوا أكاديميين أو محترفين وعلى الصعيدين الفردي والمؤسسي في ظل الصراعات التي تشهدها المنطقة والتي تؤثر على مستوى الخدمة المقدمة للأشخاص ذوي الإعاقة.

حيث يسعى المشروع بصورة أساسية إلى تجنب الآثار السلبية للصراعات المحتدمة في المنطقة على الخدمات والعلاج المقدم للأشخاص ذوي الإعاقة من خلال تمكين المعالجين الطبيعيين من التعامل مع الحالات المختلفة بكفاءة عالية وباستخدام الموارد المتاحة، ومن أجل أن يستمر البرنامج في تحقيق أهدافه سيقدم أيضا ورشات تدريب مدربين ليتمكن المستفيدون من البرنامج من إيصال المعلومات التي تلقوها إلى زملائهم.