'فيديو إباحي' يورط المرشح السابق للرئاسة الأميركية

هنا وهناك

نشر: 2017-09-12 10:07

آخر تحديث: 2017-09-12 10:07


السيناتور تيد كروز
السيناتور تيد كروز
Article Source المصدر

يواجه عضو مجلس الشيوخ الأمريكي عن ولاية تكساس والمرشح الرئاسي الجمهوري السابق، السيناتور تيد كروز، موجة سخرية عارمة في تويتر، بعد أن وضع علامة إعجاب "Like" على أحد مقاطع الفيديو الإباحية، الأمر الذي وضع الرجل في ورطة لا يحسد عليها.

وأبدى كروز (٤٧ عاما)، وهو من الحزب الجمهوري ويعد أصغر سيناتور في المجلس عن تكساس، إعجابه بفيلم يظهر رجلا وامرأة في علاقة حميمية كاملة، بينما تراقب امرأة ثالثة المشهد.

واختفت علامة الإعجاب التي وضعها كروز عن التسجيل الإباحي، بعد ٤٠ دقيقة من اكتشافها من متابعي حساب الرجل في تويتر، إلا أن هذه الدقائق القليلة كانت كافية لإثارة موجة من التعليقات الحادة والساخرة.

ومن الجدير بالذكر أن موظفي مكتب كروز وكذلك المتدربين فيه، لديهم صلاحية للدخول على حساباته في وسائل التواصل الاجتماعي على الأرجح، وفق ما ذكرت وسائل إعلام أمريكية.

ومن المفارقات أن كروز قد أعرب في يوليو ٢٠١٦ عن مخاوفه من الضرر الذي تلحقه المواد الإباحية على مستخدمي الإنترنت، لا سيما الأطفال، قائلا إنها "أصبحت تشكل أزمة صحة عامة تدمر حياة الملايين".


إقرأ أيضاً: القبض على شخص حاز وتداول افلاما وصورا اباحية لاطفال عبر الانترنت


وإن كان كروز قد شاهد بنفسه التسجيل الإباحي ووضع علامة الإعجاب عليه، فستكون هذه المرة الثانية التي يشاهد في فيها تسجيلات من هذا القبيل، وفق ما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية".

وأشارت الصحيفة إلى أنه قد سبق لكروز، الذي عمل نائبا عاما في ولاية تكساس من ٢٠٠٣ حتى ٢٠٠٨، أن شاهد تسجيلات إباحية مع قضاة المحكمة العليا عندما كانت المحكمة تنظر قضية تتعلق بخلية تتداول هذه المواد على الإنترنت.

وقال كروز حينها لصحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية في عام ٢٠١٥: "كنا أمام شاشة كمبيوتر كبيرة لفحص المواد الإباحية التي كانت تشكل الأداة الأساسية التي سيتم بناء عليها توجيه الاتهام للخلية".