أفغانستان.. جرحى بهجوم انتحاري على قافلة عسكرية أمريكية

عربي دولي

نشر: 2017-09-11 20:36

آخر تحديث: 2017-09-11 20:36


ارشيفية
ارشيفية
Article Source المصدر

اصطدمت سيارة مفخخة يقودها انتحاري الإثنين بقافلة عسكرية أجنبية في أفغانستان متسببة بإصابة جنديين أمريكيين وثلاثة مدنيين، حسب ما ذكرت مصادر أفغانية وأمريكية.

وتبنت حركة طالبان الهجوم الذي نفذ بالقرب من القاعدة العسكرية الأمريكية في باغرام القريبة من كابول.

ويأتي هذا الهجوم بعد أيام على هجوم انتحاري نفذ خارج القاعدة ردا على توزيع منشور اعتبر مسيئا للإسلام، بحسب ما قال متمردون.


إقرأ أيضاً: وزير الدفاع الأمريكي يأمر بارسال جنود إضافيين الى افغانستان


وصرّح المتحدث باسم القوات الأمريكية في أفغانستان الكابتن ويليم سالفان "أصيب جنديان أمريكيان وحالتهما ليست خطرة".

وأعلن محمد زمان ماموزاي، قائد شرطة بروان حيث تقع باغرام، إصابة ثلاثة مدنيين بجروح.

وأكد متمردو طالبان في رسالة أن ٢٤ عنصرا من "الغزاة" الأمريكيين قتلوا أو جرحوا في الاعتداء ودمرت ثلاثة مركبات عسكرية.

ولم يُعرف بعد اذا كان الهجوم متعلقا بالمنشور الامريكي الذي أثار توزيعه غضب عدد كبير من الأفغان الأسبوع الماضي.

وتضمن المنشور الذي كان يهدف الى ثني السكان عن دعم المتمردين، كلبا كتب على جسمه شهادة الايمان الاسلامي، ما يشكل إساءة كبيرة بالنسبة الى المسلمين. واعتذرت القوات الأمريكية في أفغانستان الأربعاء، معتبرة أن الأمر كان "خطا".