٣١٣ الفا من الروهينغا فروا من بورما الى بنغلادش منذ ٢٥ آب

عربي دولي

نشر: 2017-09-11 13:01

آخر تحديث: 2017-09-11 13:01


ارشيفية
ارشيفية
Article Source المصدر

أعلنت الأمم المتحدة، الاثنين، أن عدد الروهينغا المسلمين الذي فروا من اعمال العنف في ولاية راخين البورمية ودخلوا بنغلادش منذ ٢٥ آب/اغسطس تخطى ٣١٣ الفا في أقل من أسبوعين.

وقال المتحدث باسم مفوضية الأمم المتحدة للاجئين جوزف تريبورا لوكالة فرانس برس ان "نحو ٣١٣ الفا من الروهينغا وصلوا الى بنغلادش منذ ٢٥ آب/اغسطس".

وقدر عدد اللاجئين الأحد بـ٢٩٤ ألفا من الروهينغا. وبدا أن تدفق الروهينغا عبر الحدود تراجع في الايام الأخيرة بعدما بلغ ذروة الاسبوع الماضي، لكن بنغلادش تواجه أزمة إنسانية في ظل اكتظاظ المخيمات.

وتعاني أقلية الروهينغا التي تضم نحو مليون شخص وتعد أكبر مجموعة بلا جنسية في العالم، منذ عقود من التمييز في بورما حيث اغلبية السكان من البوذيين.


إقرأ أيضاً: الامم المتحدة: معاملة الروهينغا في بورما 'نموذجا للتطهير العرقي'


وبدأت دوامة العنف الجديدة في ٢٥ آب/أغسطس عندما شنت الجماعة المتمردة سلسلة من الهجمات على مراكز للشرطة في ولاية راخين، رد عليها الجيش بحملة عسكرية واسعة النطاق تعرض خلالها المدنيون الروهينغا لفظاعات على ايدي العسكريين وميليشيات اتنية مناوئة للاقلية المسلمة.

وقال المفوض السامي ان "هذه العملية غير متكافئة ولا تقيم وزنا للمبادئ الاساسية للقانون الدولي".